«الديمقراطية» تنعى الفتى عامر أبو زيتون وتدعو لاستراتيجية المجابهة الميدانية لحكومة التطرف الإسرائيلية

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الخميس بياناً، نعت فيه إلى جماهير شعبنا الفلسطيني الشهيد الفتى عامر أبو زيتون الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي اثناء اقتحامها مخيم بلاطة بمحافظة نابلس، داعية إلى تشييعه والمشاركة في بيت العزاء.
ورأت الجبهة جريمة إعدام الفتى أبو زيتون فجر اليوم بدم بارد واقتحام نابلس وجنين وغيرها من محافظات الضفة واعتقال عشرات الشبان الفلسطينيين، جرائم حرب ممنهجة تكشف الوجه الفاشي والدموي لحكومة الاحتلال المتطرفة والتي تهدف لترهيب شعبنا وتقويض إرادته وثنيه عن مواصلة نضاله ومقاومته ضد الاحتلال والمستوطنين.
وأضافت: أنه بات على القوى الفلسطينية حسم قرارها الوطني بتشكيل القيادات الميدانية للمقاومة الشعبية في كافة جبهات الصدام مع الاحتلال والاستيطان وصولاً إلى قيادة وطنية عليا ذات رؤية استراتيجية كفاحية متحررة من قيود أوسلو والتزاماته.
وختمت الجبهة بيانها مطالبةً السلطة الفلسطينية والقيادة الرسمية بالارتقاء بمستوى المسؤولية الوطنية في احترام قرارات الشرعية الفلسطينية بتطبيق قرارات المجلس المركزي لدفع الاحتلال وارغامه على دفع كلفة احتلاله، ومغادرة سياسة الاستجداء لصالح إستراتيجية المجابهة الميدانية وتوفير عناصر الصمود والثبات والحماية لشعبنا والمقاومة في ظل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية تشكل النموذج الفلسطيني لحرب التحرير الشعبية لتقود نضال شعبنا وانتفاضته للتحرر من نير الاحتلال والاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي.

disqus comments here