«الديمقراطية»: تصريحات نتنياهو حول «الحل الدائم» تكشف زيف «حل الدولتين» الأميركي - الإسرائيلي

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، يوم الأحد، إن رئيس حكومة اليمين المتطرف واليمين الفاشي، المكلف، بنيامين نتنياهو، لم يتردد في كشف أوراقه بشأن القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا، حين أعلن للإذاعة الإسرائيلية N.B.R.، أن الحل لن يتجاوز حدود سلطة حكم إداري ذاتي للفلسطينيين، على السكان ودون الأرض، وبقاء الأمن بيد إسرائيل.
وأضافت الجبهة خلال بيان لها اليوم، أن تصريحات نتنياهو تأتي لتكذب الوعود الأميركية بشأن ما يسمى «حل الدولتين»، كما تأتي لتفسر الأسباب الحقيقية وراء «التأجيل الأميركي إلى أمد غير منظور» لهذا الحل.
وخلصت الجبهة إلى ضرورة وضع الحلول الوهمية جانباً، أياً كان مصدرها، الولايات المتحدة، أم إسرائيل وقلب صفحة الارتباط بالمرحلة الانتقالية لاتفاق أوسلو، وصحة الرهان على الحل الأميركي – الإسرائيلي، والشروع بتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، بما في ذلك وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وفك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي بما فيه الخروج من الغلاف الجمركي الموحد لصالح بناء اقتصاد وطني، يعزز صمود شعبنا وثباته، في مقاومته الشعبية الشاملة، وتوفير الحماية السياسية والميدانية لها عبر مركز قيادي موحد باستراتيجية كفاحية شاملة في الميدان وفي المحافل الدولية.
وختمت الجبهة أن ما صرح به نتنياهو حول ما يسمى بـ«الحل الدائم» لن يكون خارج مفهوم «حل الدولتين»، كما تعمل إسرائيل والولايات المتحدة على ترجمته، وما الحديث عن «الأمد غير المنظور للحل» سوى وسيلة ليفعل الزمن فعلته، وتستكمل إسرائيل مشروعها الاستعماري الاستيطاني.

disqus comments here