(212) شهيداً في فلسطين منذ بداية عام 2022

 ارتفعت حصيلة أعداد شهداء فلسطين، الذين ارتقوا برصاص جيش الفاشية اليهودية، منذ بداية عام 2022.

واستشهد، 212 فلسطينيًا برصاص جنود الاحتلال منذ بداية العام الجاري في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل موزعين على النحو التالي: 6 في يناير، ومثلهم في فبراير، و17 في مارس، و23 في أبريل، و10 في مايو، و14 في يونيو.

كما استشهد 8 فلسطينيين في يوليو، و59 في أغسطس، و19 في سبتمبر، و30 في أكتوبر، و20 في نوفمبر.

وفي صباح يوم الاثنين، أعدم جيش الفاشية اليهودية، الشهيد عمر مناع من مخيم الدهيشة، بمدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، وهو الرقم 212 من الشهداء حتى اللحظة.

وأعدم جيش الفاشية اليهودية يوم السبت، اثنين من الفدائيين في مخيم جنين، السعدي والزبيدي.

وخلال نوفمبر الماضي، استشهد 20 فلسطينيًا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، بينهم ستة أطفال وفتاة.

ووفق المعطيات، إن خمسة من الشهداء الذين ارتقوا في شهر نوفمبر 2022 الماضي، من محافظة رام الله والبيرة، ومثلهم في جنين، وأربعة في نابلس، بينما استشهد 3 فلسطينيين بالقدس، واثنان في الخليل، وواحد في سلفيت.

وبمقارنة الشهر ذاته في السنوات الثلاث الماضية، نجد أن 5 شهداء قضوا في نوفمبر 2021، و3 في الشهر نفسه من العام 2020، بينما ارتقى 46 شهيدًا في العام 2019، الذي شهد حينها جولة تصعيد لثلاثة أيام في قطاع غزة.

وتُشير هذه المعطيات إلى أن الضفة الغربية لاتزال تشهد تصاعداً متواصلاً في أعمال الفدائيين الجدد، وهو ما يترجم عمليًا ارتقاء عدد من الشهداء خلال تنفيذ عمليات إطلاق نار، وطعن ودهس ضد أهداف إسرائيلية، في ظل ارتفاع وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه ضد الفلسطينيين

disqus comments here