زعيم حزب المحافظين البريطاني يتذرع بـ"بوتين" للمطالبة بوقف الإضرابات

دعا ناظم زهاوي، زعيم حزب المحافظين البريطاني، المضربين في قطاع الصحة إلى وقف إضرابهم وعدم "مساعدة بوتين في تفريق البريطانيين".

ونقلت صحيفة "ذي إندبندنت" تصريحات زهاوي التي اعتبر فيها أنَّ إضرابات ما قبل أعياد الميلاد تظهر "الشِّقاق في المملكة المتحدة، في وقت نحتاج إلى جبهة موحّدة ضد روسيا".

وأثارت تصريحات زهاوي غضب الرأي العام البريطاني والأوساط النقابية، إذ شدّد بات كولين، الأمين العام للكلية الملكية للتمريض، على أنه من غير المقبول استخدام النزاع في أوكرانيا ذريعةً لخفض أجور الممرضين في بريطانيا.

وقال زهاوي إنّ الحكومة البريطانية تدرس الاستعانة بالجيش للمساعدة في ضمان استمرار الخدمات العامة، في حال أضرب العاملون في قطاعات رئيسية، أبرزها هيئة الصحة العامة.

وتشهد بريطانيا إضرابات في عدد من القطاعات، ولا سيما الإضراب الذي أعلنه آلاف الممرضين والممرضات وموظفي الإسعاف في بريطانيا وويلز، على خلفية الأجور وظروف العمل.

ودعت الحكومة العمال مراراً إلى وقف الإضراب، قائلةً إنّها لا تستطيع تحمل أي زيادات في الأجور بما يتماشى مع التضخم، وأن هذه الخطوة، في حال مضت فيها، ستزيد معدلات التضخم في البلاد.

 

disqus comments here