كاشفاً بعض ملامح الصفقة.. كوخافي: حماس لا ترد على هجماتنا..والبلدات الإسرائيلية تعيش أهدى فتراتها

كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المؤقت "أفيف كوخافي" صباح يوم الأحد، عن بعض ملامح الصفقة بين حماس وتل أبيب.

وقال كوخافي في تصريحات له عبر إذاعة الجيش، إنّ حماس لا ترد على هجماتنا والبلدات الإسرائيلية تعيش أهدى فتراتها، مشدداً أنّها لا تفكر حتى في الرد، والليلة هاجمنا هدفًا مهمًا جدًا لهم".

وشدد، أنّه "إذا استمر الهدوء من جهة قطاع غزة حتى مايو المقبل، فسيكون هذان العامان أهدأ عامين في الجنوب".

يذكر، أنّ رئيس الوزراء المنتهية ولايته "يائير لابيد" كشف مؤخراً عن عقد صفقة "الأمن مقابل الاقتصاد" مع حماس.

 

وشنّت طائرات الاحتلال في ساعات فجر يوم الأحد الأولى، عدة غارات على أهداف في قطاع غزة، حيثُ استهدفت بصاروخ واحد على الأقل، موقع القادسية غرب مدينة خانيونس جنوبي القطاع.

وعادت الطائرات الحربية واستهدفت الموقع المذكورة بعدة صواريخ.

ويأتي ذلك، بعد اطلاق صاروخ من قطاع غزة مساء السبت، حيثُ سقط بحسب ما اعترف به جيش الاحتلال في منطقة مفتوحة بنحال عوز، شرق غزة.

كما استهدفت الطائرات الحربية أرض زراعية شرق رفح، وأخرى وسط قطاع عزة، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات في كل الاستهدافات.

وفي بيان صدر عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قال فيه: إنه رداً على إطلاق الصواريخ على إسرائيل ، هاجمت طائرات مقاتلة ورشة لإنتاج أسلحة لمنظمة حماس الليلة (الأحد)، وهي موقع مركزي لإنتاج معظم صواريخ التنظيم في قطاع غزة.

وأكد، على أنه تم استهداف نفق تابع لحماس في جنوب قطاع غزة، مشدداً أنّ هجوم الليلة استمرار في اتجاه المس بقدرة حماس على التعزيز في قطاع غزة.

disqus comments here