60 ألف دونم مهددة بالسلب"مسافر يطا" تشتكي واقعًا احتلاليًّا خطيرًا يهددها

حذر مجلس قروي مسافر يطا جنوب مدينة الخليل، من واقع خطير يهدد عشرات آلاف الدونمات من أراضي المسافر، يخطط الاحتلال لسلبها وطرد الفلسطينيين منها.

وقال رئيس المجلس نضال يونس: إنَّ نحو 60 ألف دونم من أراضي مسافر يطا يهدد الاحتلال والمستوطنون بالاستيلاء عليها وتهجير سكانها.

وأوضح يونس، في تصريح صحفي، أنَّ الاحتلال صنف 35 ألف دونم من أراضي المسافر مساحةَ إطلاق نار، وأصدر قرارات بطرد المواطنين منها، في حين يحاول المستوطنون الاستيلاء على 25 ألف دونم أخرى.

هدم المدارس

وأخطرت سلطات الاحتلال -صباح اليوم الاثنين- بهدم مدرسة خشم الكرم في البادية البدوية شرقي يطا.

وأمهل الاحتلال 96 ساعة لإخلاء المدرسة تمهيداً لهدمها، بعد خمسة أيام فقط من هدم مدرسة إصفي الأساسية المختلطة، بمسافر يطا.

وقال نضال يونس: إنَّ المدرسة تقع داخل مخطط قرية عرب النجادة في يطا والتي يبلغ عدد سكانها 450 مواطناً.

وأضاف أنَّ 33 طالباً من الصف الأول حتى الرابع الابتدائي يتلقون تعليمهم في المدرسة التي أنشئت بداية العام الدراسي بتمويل من دول أوروبية.

مخاطر ومعيقات

ونبَّه رئيس مجلس المسافر إلى أنَّ هدم مدرسة خشم الكرم سيزيد من معاناة الأطفال الذين سيضطرون للسير مسافة 3 كيلومترات في الوديان والطرق الوعرة للوصول لمدرسة الكعابنة التي تعدّ الأقرب لهم.

وحذر من أنَّ سلوك الأطفال لطرق خطرة مليئة بالسيول في فصل الشتاء والأجواء الحارة جدًّا في الصيف يهدد حياتهم خاصة مع منع الاحتلال لشق الطرق التي تخدم الفلسطينيين في المنطقة.

مطالب وحقوق

وأكد يونس أن سكان المنطقة ليس أمامهم إلا الصمود وإفشال مخططات الاحتلال الذي سيشكل حكومة جديدة تحمل أجندة الجمعيات الاستيطانية.

وطالب بتنسيق الجهود لحماية المسافر، وتعزيز صمود سكانها والحفاظ على هذه المساحات الواسعة من أراضي الضفة. 

وشدد على ضرورة أن تضع الحكومة في الضفة على رأس أولوياتها دعم سكان مسافر يطا على كل المستويات وخاصة اقتصادياً ومعيشياً. 

 

disqus comments here