الرئيس الصيني: العلاقات مع كوريا الشمالية مهمة ونرغب في تطويرها

أعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ، في رسالة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، عن رغبة بلاده في حماية وتطوير العلاقات الودية مع بيونغ يانغ، على خلفية التغيرات التاريخية التي تحدث في العالم من "أجل المساهمة في استقرار وازدهار المنطقة والعالم بأسره"، حسبما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وفي وقت سابق، أرسل كيم جونغ أون رسالة تهنئة إلى الرئيس الصيني في مناسبة إعادة انتخابه أميناً عاماً للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني في تشرين الأول/أكتوبر.

وشكر شي زعيم كوريا الشمالية على التهنئة، مشيراً إلى أنّ هذا يدل على أنّ "زعيم كوريا الشمالية وحزبها وشعبها أصدقاء للصين"، ويركزون على تطوير العلاقات الصينية الكورية.

وأردف الرئيس الصيني: "أعتبر أنّ العلاقات بين الصين وكوريا الشمالية في غاية الأهمية"، موضحاً: "في السنوات الأخيرة التقيت الرفيق الأمين العام (كيم جونغ أون) عدة مرات وتوصلنا إلى تفاهم مشترك إزاء عدد من الأشياء المهمة، وتطوير العلاقات بين البلدين".

وتابع: "فتحنا صفحة جديدة في التاريخ، فقد أعطينا زخماً لعملية الحلّ السياسي لمشكلة شبه الجزيرة الكورية بقوة لحماية المصالح المشتركة لشعوبنا، وكذلك السلام والاستقرار في البلاد".
 
وأضاف أنّ تغييرات "غير مسبوقة" تحدث في العالم في التاريخ والعصر، مؤكداً أنّ "الصين ترغب في تعزيز العلاقات مع كوريا الديمقراطية" على هذه الخلفية.

وأشار الرئيس الصيني إلى عزمه في ظلّ الوضع الجديد "تكثيف العمل على بناء وإدارة العلاقات بين الصين وكوريا الشمالية، والدفاع عن هذه العلاقات وتعزيزها بشكل ممتاز، وتطويرها بأفضل طريقة ممكنة".

وبذلك يكون "ضمان الأفضل لشعبي البلدين، وتحفيز تنمية القضية الاشتراكية، وإدخال قضية جديدة تساهم بنشاط في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة والعالم"، وفق تعبيره.

 

disqus comments here