البرهان: الجيش السوداني ملتزم بالنأي عن العمل السياسي

 أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان يوم الثلاثاء، التزام القوات المسلَّحة بالنأي عن المشاركة في العمل السياسي.

وقال البرهان خلال مخاطبته الجلسة الختامية للاجتماع العادي السابع عشر للجنة الإقليمية الذي تنظمه منظمة المؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمى إنَّ الجيش "سيترك الأمر برمته للمكونات السياسية للوصول إلى اتفاق يفضي إلى تشكيل حكومة مدنية انتقالية من الكفاءات غير الحزبية".

وشدَّد رئيس مجلس السيادة السوداني على أنَّ القوات المسلحة ستعمل على حماية هذا الانتقال وصون أمن البلاد وسلامتها.

ويقترب السودان من إنهاء مأزق سياسي مستمر منذ أكتوبر 2021، بعد ظهور بوادر اتفاق سياسي بين الجيش وتحالف الحرية والتغيير "المجلس المركزي"، إثر جهود قادتها الآلية الثلاثية المكوّنة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومنظمة إيقاد.
استقرار شرق إفريقيا

وأكد البرهان أنَّ السودان ظل يلعب دوراً  كبيراً ومهماً من أجل استقرار وأمن القارة الإفريقية والإقليم على وجه الخصوص، كما درج السودان على استضافة اللاجئين جراء النزاعات من دول الجوار كافة وتقديم المساعدات لهم.

ودعا رئيس مجلس السيادة إلى تطوير آليات حل النزاعات بين دول الإقليم، معلناً دعم السودان الكامل للجهود المبذولة للعودة بالعلاقات بين دولتي الكونغو الديمقراطية ورواندا إلى مسارها الطبيعي.

كما ثمن البرهان الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والسلم في شرق الكونغو واحتواء كل النزاعات في الإقليم.

 

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من انتشار إحدى أكبر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، إلا أن أكثر من 120 جماعة مسلحة تواصل العمل عبر مساحات شاسعة من شرق الكونغو، بما في ذلك متمردي حركة 23 مارس، التي اتهمت الكونغو، رواندا مراراً بدعمها. وتنفي كيجالي هذه المزاعم.

وشنت حركة 23 مارس هجوماً كبيراً هذا العام، إذ استولت على أراض وأجبرت الآلاف على ترك منازلهم وأثارت خلافا دبلوماسياً بين الكونجو ورواندا.

وقال الجيش الأوغندي، الاثنين، إنه سيرسل ألف جندي إلى الكونغو المجاورة بنهاية الشهر الجاري للانضمام إلى قوة إقليمية مكلفة بالمساعدة في إنهاء عقود من عدم الاستقرار.

واتفقت الدول السبع أعضاء مجموعة شرق إفريقيا، التي انضمت إليها الكونغو هذا العام، في أبريل على تشكيل قوة لمحاربة الجماعات المسلحة في شرق الكونغو.

disqus comments here