حزب "سموتريتش" يدعو واشنطن إلى عدم التدخل في تشكيل حكومة نتنياهو

دعا حزب "الصهيونية الدينية" الإسرائيلي اليميني المتشدد، واشنطن إلى عدم التدخل في تشكيل الحكومة المرتقبة، بعد أنباء عن ضغط أمريكي على رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو لثنيه عن تعيين رئيس الحزب بتسلئيل سموتريش وزيرا للجيش.

جاء ذلك في بيان لـ "الصهيونية الدينية" (14 مقعدا بالكنيست من أصل 120) نشره على حسابه بـ"تويتر" مساء يوم الأربعاء.

وقال الحزب: "لدينا الكثير من الاحترام والتقدير لحليفتنا الولايات المتحدة ولكن يجب على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أن تحترم الديمقراطية الإسرائيلية ولا تتدخل في تشكيل حكومة منتخبة".

وأضاف أن "دولة ذات سيادة لا تستطيع الموافقة على إملاءات خارجية من شأنها أن تعرض أمن إسرائيل للخطر وتضر بالاستيطان اليهودي في الضفة الغربية".

ويوم الأربعاء، قالت القناة (12) العبرية الخاصة، إن السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نايدس أبلغ نتنياهو خلال لقاء جمعهما الثلاثاء أن "تعيين وزير الدفاع يجب أن يتم بحذر وحكمة وبطريقة تراعي العلاقة الممتازة بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وحسب القناة لم يصرح نايدس باسم سموتريش، والذي يتفاوض مع نتنياهو للحصول على منصب وزير الجيش في الحكومة المقبلة، إلا أن السفير أوضح أن "الولايات المتحدة تتوقع أن يكون التعيين دقيقا ومحسوبا".

ولم يتم الإبلاغ عن لقاء نتنياهو- نايدز لوسائل الإعلام من قبل أي من الطرفين، بحسب المصدر ذاته.

وأكد مكتب نتنياهو للقناة أنه التقى فعلا مع نايدز، لكنه نفى أن يكون ذلك ما أبلغه به السفير، فيما علقت السفارة الأمريكية لدى إسرائيل بالقول "لا نتطرق إلى مضمون المحادثات الدبلوماسية المغلقة".

والأحد، تسلم نتنياهو زعيم حزب "الليكود" تكليفا من الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ بتشكيل الحكومة، بعد حصول معسكره على 64 مقعدا من أصل 120 بالكنيست.

وأمام نتنياهو زعيم حزب "الليكود" مهلة 28 يوما لتشكيل الحكومة، يمكن أن يمدها الرئيس 14 يوما أخرى، وفي حال فشل سيكلف هرتسوغ مرشحا آخر.

وبجانب "الليكود" (32 مقعدا)، يضم معسكر نتنياهو : تحالف "الصهيونية الدينية" (14) الذي يشمل أيضا حزب "عوتسما يهوديت" بقيادة المتطرف إيتمار بن غفير، وحزبي "شاس" (11) و"يهدوت هتوراه" (7) الدينيين.

disqus comments here