عضو الكنيست كاسيف يشبه أفعال المستوطنين ضد الفلسطينيين بأفعال النازيين

قال عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر كاسيف، إن هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين مماثلة لما حدث لليهود خلال المذابح النازية، لأنهم مدعومين من قبل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال.
وشبّه كاسيف "يهودي" عضو القائمة المشتركة يوم الأربعاء في تغريدة له عبر  "توتير"، جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين بمذابح "ليلة الكريستال" في ألمانيا) هي مذابح استهدفت اليهود ونفذها الحزب النازي في عام 1938).
 وأوضح كاسيف، أن ما يميز ليلة الكريستال أمران - إلى جانب الاعتقالات والتدمير - تم تنفيذ المذابح على أيدي عنصريين ولم تكن تلقائية على الإطلاق، على الرغم من مزاعم الحكومة الألمانية، والشيء نفسه يحدث في جميع أنحاء الأراضي المحتلة من قبل عصابات المستوطنين الإرهابية يوما بعد يوم.
وأضاف "يبدو أنه من التلقائي أن يتعرض الفلسطينيون للأذى وتتضرر ممتلكاتهم، من قبل المستوطنين بالتعاون مع قوات الاحتلال الإسرائيلي".
وقال كاسيف، إن على الإسرائيليين "النظر في المرآة" للتعرف على "الوحوش التي أصبحنا عليها" قبل أن يزداد الوضع سوءًا.
وتابع، "الوحوش في هذه الحالة هم ميليشيات المستوطنين والحكومة الإسرائيلية التي توافق عليها وقوات الاحتلال التي تسمح بذلك، كلهم وحوش وعلينا أن نضع مرآة أمامهم".

disqus comments here