الأونروا تناشد المزيد من الدعم لتتمكن من تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين

دعا المفوض العام لوكالة "الأونروا" فيليب لازاريني إلى "البقاء أقوياء في التزامنا بحقوق الإنسان ورفاه اللاجئين الفلسطينيين".

وقدم لازاريني تقريره السنوي حول عمل وكالة الأونروا أمام اللجنة الرابعة - لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار، معربا عن أمله في أن تؤدي المناقشة للإقرار بالدور الذي لا يستعاض عنه للأونروا وإلى تصويت ساحق لتجديد ولاية الوكالة لمدة ثلاث سنوات أخرى.

وأوضح أن العام الماضي كان صعبا على لاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة، مع تزايد التحديات التي تواجه إعمال حقوقهم الأساسية، مشيرا إلى أن "الضغط هائل على الأونروا للقيام بالمزيد، لكن الوضع المالي يقيّد عملها مما يجعلها غير قادرة على دعم مجتمع وصل إلى الحضيض".

وقال: "ينتظر لاجئو فلسطين بترقب كبير الدعم والتضامن المؤكدين من المجتمع الدولي في الجمعية العامة. إنهم بانتظار علامة أمل ورسالة مفادها بأنه لم يتم التخلي عنهم"، مضيفا: "زاد فقرهم سوءا بسبب التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كوفيد-19 وتأثير الحرب في أوكرانيا على العمالة والأسعار وارتفاع التضخم.. إن فقر لاجئي فلسطين، مقترنا بغياب عملية سياسية وأي أمل في مستقبل أفضل، يؤجج الضيق واليأس والغضب".

disqus comments here