البابا فرنسيس يدعو السياسيين اللبنانيين إلى "تنحية" مصالحهم الشخصية

دعا البابا فرنسيس السياسيين اللبنانيين اليوم الأحد إلى "تنحية... مصالحهم الشخصية" والتوصل إلى اتفاق لملء فراغ السلطة في بلد يعيش أزمة وحيث لا يوجد رئيس حالياً. وقال البابا في مؤتمر صحافي خلال عودته من رحلته إلى البحرين "أدعو السياسيين اللبنانيين إلى تنحية مصالحهم الشخصية، والالتفات إلى البلد والتوصل إلى اتفاق".

وأصبح لبنان من دون رئيس بعد انتهاء ولاية ميشال عون في بداية الأسبوع من دون اختيار خلف له، وذلك في الوقت الذي يعاني فيه البلد من أزمة اقتصادية منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وبوجود حكومة انتقالية تدير شؤون البلاد في الوقت الحالي، ليس من الممكن سنّ الإصلاحات اللازمة للحصول على مليارات الدولارات من المقرضين الدوليين للمساعدة في إنقاذ الاقتصاد من حالة الانهيار التي بدأت منذ أواخر العام 2019.

ويصوّت المشرّعون اللبنانيون في البرلمان على اختيار الرئيس. غير أنّ البرلمان عقد أربع جولات تصويت منذ سبتمبر (أيلول)، من دون أن يتمكّن أيّ مرشّح من الحصول على العدد الكافي من الأصوات لخلافة عون.

وقال فرنسيس "لا أريد أن أقول +أنقذوا+ لبنان، لأننا لسنا منقذين". وأضاف "ولكن أرجوكم: ادعموا لبنان، ساعدوه كي يخرج من هذا الوضع السيء. دعوا لبنان يستعيد عظمته".
ويشهد لبنان منذ ثلاث سنوات واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في التاريخ الحديث وفقاً للبنك الدولي.

ومنذ العام 2019، خسرت الليرة اللبنانية أكثر من 95% من قيمتها مقابل الدولار في السوق السوداء، بينما ارتفعت معدّلات الفقر لتطال معظم السكان.

disqus comments here