اليوم الثاني للقمة العربية في الجزائر.. فلسطين حاضرة بقوة

 لليوم الثاني على التوالي، تعقد أعمال القمة العربية بالجزائر لمختلف الدول العربية، وأكدت جميع الدول العربية على أهمية القضية الفلسطينية وحضرت بقوة بأغلب الخطابات . 

الرئيس الجزائري: قمة الجزائر شكلت محطة مهمة لتعزيز التضامن العربي

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن "قمة الجزائر شكلت محطة مهمة لتعزيز التضامن العربي".

وفي كلمته الختامية في القمة العربية، أشاد عبد المجيد تبون بالآراء "القيمة" و"الحكيمة"، التي تم التوافق عليها بشأن مخرجات القمة العربية.

كما جدد الرئيس تبون على الدعم المطلق للشعب من أجل استعادة كافة حقوقه و على رأسها إقامة دولة مستقلة، وفق مبادرة السلام العربية التي  تمثل إزاء القضية.

وأضاف تبون: "ندعم قطر الشقيقة التي تتأهب لاستضافة كأس العالم".

السعودية: نشدد على أهمية التنسيق بين دولنا العربية لتعزيز أمننا الوطني والإقليمي

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إن الرياض تؤكد على أهمية توفير الدعم اللازم لمجلس القيادة الرئاسي في اليمن.

وأضاف وزير الخارجية السعودي خلال كلمته بالقمة العربية: "العديد من دولنا العربية تواجه تحديات تلقي بظلالها على أمن الدول وأمنها وتطال المنطقة".

وتابع: "نشدد على أهمية التنسيق بين دولنا العربية لتعزيز أمننا الوطني والإقليمي".

وأردف بن فرحان: "نؤكد حرصنا على أمن سوريا واستقرارها وندعم جميع الجهود الرامية لحل الأزمة هناك".

واستطرد: "حل الخلاف بين الأشقاء في ليبيا ينبع من الداخل الليبي بعيدا عن التدخلات الأجنبية".

الأردن: الوقت حان لنعمل معا للوصول إلى شبكات تعاون اقتصادية عربية حقيقية وفعالة

قال ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، إن القدس "مركز وحدتنا ودفاعنا المشترك عن هوية الأمة بأكملها".

 

وأضاف الأمير الحسين، في كلمة الأردن، التي ألقاها في أعمال القمة العربية المنعقدة بالجزائر، أن: "السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، خيارنا الاستراتيجي".

وأردف: "واجبنا كدول عربية تكثيف جهودنا مع الأطراف الدولية ذات العلاقة، لاستئناف عملية السلام ودعم صمود الأشقاء الفلسطينيين على أرضهم".

وأكد الأمير الأردني على أن الأزمات التي يشهدها العالم، مثل تداعيات جائحة كورونا والأزمة الأوكرانية، تتطلب منا عملا عربيا تكامليا لمواجهتها.

 وقال إن "الوقت حان لنعمل معا للوصول إلى شبكات تعاون اقتصادية عربية حقيقية وفعالة".

 

كما شدد على أن استقرار وأمن العراق ركيزتان لأمن المنطقة واستقرارها، منوها إلى أنه " لا بديل عن عمل جماعي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية".

وأضاف ولي العهد الأردني خلال كلمته: "لا بد من حلول تعيد الأمن والاستقرار لأشقائنا في اليمن وليبيا".

ووصل الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد الأردني أمس الثلاثاء إلى الجزائر، لترؤس وفد بلاده إلى القمة العربية في دورتها الحادية والثلاثين، مندوبا عن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

البرهان يطالب القمة العربية باتخاذ قرارا لدعم وحدة واستقرار السودان

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، التزامه الكامل بتوفير المناخ الملائم للحوار الوطني في السودان، ودعم المبادرات المطروحة من القوى السياسية والمجتمعية.

 

وأشار البرهان في كلمته أمام القمة العربية المنعقدة في الجزائر، إلى أن السودان يمر بـ"مرحلة انتقالية استثنائية في تاريخه، تقتضي أن يعمل الأشقاء كافة مع القوى الوطنية السودانية لإنجاز مهام الفترة الانتقالية".

وقال: "نأمل أن تتخذ القمة قرارات لدعم وحدة وسيادة واستقرار السودان".

وأعرب عن التزامه بتشجيع الجهود التي تبذلها الآلية الثلاثية لتسهيل الحوار بين الأطراف السودانية.

المنفي يدعو لـ"موقف عربي موحد" من الأوضاع في ليبيا

دعا رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي الأربعاء، الدول العربية إلى تبني "موقف موحد" من الأوضاع في ليبيا وعلى رأسها "خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والتدخلات الأجنبية في ليبيا، ودعم المسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة".

واعتبر المنفي في كلمته أمام القمة العربية المنعقدة بالجزائر، أن المصالحة الوطنية هي "الأساس الأهم لدعم كافة المسارات للوصول إلى الاستقرار".

 

وقال إن الاستمرار في المراحل الانتقالية "لا يعبر عن تطلعات الشعب الليبي، ويطيل عمر الأزمات، كما أنها (المراحل لانتقالية) تقف حاجزاً عن ممارسة الشعب الليبي لحقه الانتخابي".

وشدد على رغبة المجلس الرئاسي، في أن يوظف أي حوار "لاستكمال تنفيذ خارطة الطريق المنبثقة من ملتقى الحوار السياسي وتحقيق هدفها في تعزيز الشرعية السياسية عبر إجراء الانتخابات على أساس دستوري واضح والابتعاد عن كل ما من شأنه زيادة الانقسامات في ليبيا".

محمد بن راشد: تعزيز العمل العربي المشترك سيبقى هدفاً رئيسياً لسياستنا الخارجية

شدد نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأربعاء، على ثبات موقف الإمارات في دعم القضايا العربية عبر الـ50 عاماً الماضية.

وأكد في تغريدة على تويتر أن "تعزيز عملنا العربي المشترك سيبقى هدفاً رئيسياً في سياستنا الخارجية".

ولي عهد الكويت يعرب عن قلقه من رفض الحوثيين تمديد الهدنة في اليمن

أعرب ولي عهد الكويت الشيخ مشعل أحمد الجابر الصباح، عن قلق بلاده من رفض جماعة الحوثي تمديد الهدنة ورفض جهود المبعوث الأممي، داعياً الأمم المتحدة إلى مواصلة بذل الجهود للوصول إلى حل سياسي للأزمة في اليمن.

وجدد ولي عهد الكويت إدانة بلاده واستنكارها للهجوم الإرهابي الذي استهدفت فيه جماعة الحوثي ميناء الضبة النفطي، وقال إن ذلك يعد "انتهاكا صارخاً للقوانين والأعراف الدولية".

ودعا المجتمع الدولي للتحرك لـ"ردع تلك الأعمال ومحاسبة مرتكبيها صيانة للأمن والسلم وحفظاً لأمن الطاقة وممرات التجارة الدولية".

وقال إنه فيما يخص إيران، فإن الكويت تؤكد حرصها على علاقات الصداقة والتعاون مع طهران، والتي ترتكز على مبادئ القوانين الدولية واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأدان كافة أشكال التدخلات الخارجية التي تمس سيادة أي من الدول العربية.

وجدد ولي عهد الكويت موقف بلاده الثابت بعدم وجود حل عسكري للصراع في سوريا، مشدداً على ضرورة "إفساح المجال أمام الحل السياسي الذي يحقق طموحات أبناء الشعب السوري ويحفظ أمن ووحدة الأراضي السورية".

الرئيس العراقي: نأمل التوصل لحلول مع إيران وتركيا بخصوص أزمة المياه

عبر الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد أمام القمة العربية الأربعاء، عن أمله في التوصل لحلول مع إيران وتركيا بخصوص أزمة المياه في بلاده.

وأضاف رشيد في كلمته أمام القمة المنعقدة في الجزائر: "أمامنا مسؤولية تطوير التفاهم في تركيا وإيران بخصوص مشكلتنا من أزمة مياه النهرين بعد انخفاض مناسيب المياه الواردة منهما".

ومضى قائلاً: "نأمل أن يكون الحوار الجاد منتجاً لحلول تحفظ الحياة في البلد ونعمل على تطوير إدارة الموارد المائية في الداخل".

 إدانة تغيير الوضع التاريخي للقدس

وفي سياق آخر، قال رشيد إن العراق يتمسك بالحق المشروع للشعب الفلسطيني في إقامة دولة على كافة الأراضي الفلسطينية. وعبر عن إدانته للإجراءات الرامية للمساس بالوضع التاريخي القائم لمدينة القدس، بما فيها نقل البعثات الدبلوماسية إليها.

وأشار إلى "دعم العراق الكامل للأشقاء في لبنان لتجاوز الأزمة الاقتصادية والسياسية، وكذا استكمال المحادثات السياسية في الأطراف السورية".

وشدد على دعم بغداد جهود المصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا، واتباع الحوار لإيجاد رؤية مشتركة.

ودعا رشيد فيما يخص اليمن إلى "إيجاد حل سياسي يحافظ على وحدته وسلامة أراضيه، وتغليب مبدأ الحوار". وأكد دعم العراق لتحقيق الاستقرار السياسي في السودان".

الرئيس عباس يدعو القمة العربية لتشكيل لجنتين وزاريتين لدعم فلسطين سياسيا وقانونيا

دعا رئيس دولة فلسطين محمود عباس، القمة العربية في نسختها الواحدة والثلاثين، إلى تشكيل لجنتين وزاريتين عربيتين للتحرك على المستوى الدولي، لدعم دولة فلسطين سياسيا وقانونيا.

وقال في خطابه أمام القمة العربية في الجزائر ، نتطلع لدعمكم من خلال إصدار قرارٍ بتشكيل لجنة وزارية عربية للتحرك على المستوى الدولي، لفضح ممارسات الاحتلال، وشرح روايتنا، وتنفيذ مبادرة السلام العربية، ونيل المزيد من اعتراف الدول الأوروبية بدولة فلسطين، والحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، ومنع نقل سفارات الدول إلى القدس، وعقد مؤتمر دولي للسلام على قاعدة الشرعية الدولية، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني، وتطبيق قرار مجلس الأمن 2334، والقرارين 181 و194، اللذين كانا شرطين لقبول عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة.

وأضاف: كما نتطلع إلى دعمكم لتشكيل لجنة قانونية لمتابعة الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني جراء إصدار الحكومة البريطانية وعد بلفور عام 1917، وصك الانتداب، بالتعاون مع الولايات المتحدة الاميركية، وتداعيات ذلك على الشعب الفلسطيني، وارتكاب إسرائيل أكثر من 50 مذبحة خلال وبعد نكبة 1948، وما تلا ذلك من تدمير ونهب لأكثر من 500 قرية فلسطينية.

وتابع عباس: إسرائيل بإصرارها على تقويض حل الدولتين، وانتهاك القانون الدولي والاتفاقات الموقعة معها، وممارساتها الأحادية الجانب، لم تترك لنا خيارا، سوى إعادة النظر في مجمل العلاقة القائمة معها، وتنفيذ قرارات المجالس الوطنية الفلسطينية، والذهاب للمحاكم الدولية، والانضمام لمزيد من المنظمات الدولية حماية لحقوق شعبنا.

وطالب بتفعيل قرارات القمم العربية السابقة بشأن الدعم المالي لموازنة دولة فلسطين، وتفعيل شبكة الأمان العربية التي أُقرت سابقا، خاصة أن إسرائيل تحتجز الأموال الفلسطينية، مؤكدا أهمية تنفيذ قرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول توفير الدعم لمدينة القدس وصمود أهلها.

ودعا إلى بذل كل جهد مستطاع وضروري لإنجاح مؤتمر القدس الذي سيعقد مطلع العام القادم في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

وطالب الرئيس، القمة العربية، بدعوة الأزهر الشريف والفاتيكان والهيئات والمؤسسات والمرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية، لمواصلة القيام بواجبها حيال القدس ومقدساتها، وتبني خارطة طريق واضحة في كيفية تحقيق ذلك، باعتباره فريضة شرعية وضرورة سياسية لا بد منها.

وحيا عباس، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على استضافة القمة العربية على أرض الجزائر الأبية، أرض المليون ونصف المليون شهيد، لتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك في ظل الظروف الخطيرة التي يمر بها العالم، الأمر الذي يظهر أهمية التنسيق والتعاون المشترك وتنقية الأجواء العربية لمواجهة جميع التحديات التي تواجهنا مجتمعين كأمة عربية واحدة موحدة.

وختم عباس كلمته، بدعوة قادة وشعوب أمتنا العربية إلى وقفة حاسمة من الجميع لنصرة القدس أولى القبلتين، وثاني المسجدين، وثالث الحرمين الشريفين، وموطن الإسراء والمعراج، وحاضنة القيامة.

السيسي: عدم الاستقرار في دول المشرق وفلسطين تمتد آثاره لدول المغرب العربي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الأمن القومي العربي هو جزء لا يتجزأ من بعضه البعض، مؤكدا أن عدم الاستقرار في دول المشرق وفلسطين تمتد آثاره لدول المغرب العربي.

وأضاف الرئيس المصري خلال كلمته، بالقمة العربية الحادية والثلاثين في الجزائر: "القمة العربية تأتي في توقيت مهم مع عدد من الأزمات العالمية، زمن تشتد به الأزمات الاقتصادية والبيئية عالميًا، وتلك التحديات أثارت العديد من التساؤلات في الشارع العربي، والتحديات تفوق قدرة أي دولة على التصدي لها منفردة".

كما أكد الرئيس السيسي، أنه ينبغي علينا تبني مقاربة شاملة لمواجهة التحديات، مشيرا إلى ضرورة ضمان قوة وحدة صف الأمة العربية الذي يمر عبر احترام استقلال الدول وحسن الجوار.

وأكد السيسي أن: "المضي قدمًا على طريق اللحاق يتطلب العمل الجاد على تسوية مختلف أزمات عاملنا العربي، وعلى رأسها القضية الفسلطينية، وأود الإشارة إلى أن قدرتنا على العمل الجماعي لتسوية القضية الفلسطينية واسترجاع الحقوق الفلسطينية، ستظل المعيار الحقيقي لمدى تماسكنا، كما تظل المبادرة العربية للسلام تجسيدًا لهذا التماسك ولرؤيتنا المشتركة إزاء الحل العاجل والشامل على أساس حل الدولتين ويكفل إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، تعيد للفلسطينيين وطنهم وتسمح بعودة اللاجئين، بما يتسق مع مبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية".

وأضاف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن الأمن المائي يؤثر على عدد من الأمم العربية، مردفا: نجدد التأكيد على أهمية حث إثيوبيا على الاستمرار في الدبلوماسية للتوصل لاتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة.

ووجه السيسي الدعوة للقادة العرب لحضور قمة المناخ في شرم الشيخ، والتي من المقرر لها أن تنعقد خلال الأيام القليلة القادمة، بمشاركة عدد من رؤساء ومسؤولي الدول.

disqus comments here