بعد انتقادها الحاد لقطر... وزيرة ألمانية تقرر حضور منافسات كأس العالم

أكدت نانسي فيزر، وزيرة الداخلية الألمانية، يوم الثلاثاء، حضور المباراة الافتتاحية لمنتخب كرة القدم لبلادها في مونديال قطر، على الرغم من الخلاف الدبلوماسي الأخير بين البلدين.

فيزر، وهي أيضا وزيرة للرياضة، تزور الدوحة بعد أيام فقط من تشكيكها في مقابلة تلفزيونية حول ما إذا كان ينبغي على قطر تنظيم البطولة. تعليقاتها، التي أشارت إلى مخاوف بشأن معاملة العمال المهاجرين ومجتمع المثليين، دفعت وزارة الخارجية القطرية إلى استدعاء السفير الألماني.

وقالت فيزر يوم الثلاثاء في ختام زيارة استغرقت يومين للبلاد "من المهم دعم دولة قطر في إصلاحات رائدة. لهذا السبب قررت الاستمرار في المشاركة في العملية والسفر إلى المباراة الأولى للمنتخب الألماني".

وأضافت فيزر أن رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني عرضا عليها "ضمان السلامة لمحبي مجتمع الميم خلال البطولة". وقالت: "كل الناس، بغض النظر من أين أتوا ومن يحبون وما يؤمنون به، يجب أن يكونوا بأمان في كأس العالم".

انضم المشرعون الألمان إلى فيزر في الزيارة، لكن مفوضة حقوق الإنسان التابعة للحكومة الألمانية، لويز أمتسبيرج، انسحبت.

قالت فيزر في تصريحاتها السابقة المثيرة للجدل إن إقامة كأس العالم في قطر "صعبة للغاية" من وجهة نظر برلين، وإنه "سيكون من الأفضل عدم منح البطولات لمثل هذه الدول".

قطر، وهي موردة للغاز الطبيعي تزداد أهميتها لأوروبا، حساسة تجاه انتقادات معاملتها للعمال المهاجرين، وكذلك حقوق المرأة ومجتمع المثليين. ستلعب ألمانيا مع اليابان في المباراة الافتتاحية للبطولة يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني.

disqus comments here