إصابات بمواجهات وعمليات إطلاق نار.. بعد استشهاد الفدائي "عدي التميمي".. فلسطين تنتفض في وجه الاحتلال

انتفضت مدينة القدس ومحافظات الضفة الغربية في ساعات فجر يوم الخميس الأولى، في وجه جيش الاحتلال بعد الإعلان عن استشهاد البطل الفدائي عدي التميمي الذي نفذ عملية بطولية ثانية أصيب خلالها اثنين من جنود الاحتلال، وهو منفذ عملية شعفاط التي قتل فيها مجندة إسرائيلية وأصيب اثنين أحدهم لا زال في مرحلة الموت السريري.

مواجهات عنيفة وعمليات اطلاق نار استهدفت قوات الاحتلال في عدة مناطق من الضفة الغربية ومدينة القدس، وسط تهديدات من مجموعات عرين الأسود بالانتقام لروحه.

القدس..

شرطة الاحتلال اقتحمت، بلدة العيزرية شرق القدس، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، وأطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين العزّل الذين خرجوا للتصدي لها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي كفر عقب وشعفاط خرجت مسيرات مقدسية، هتفت لروح الشهيد عدي التميمي، وواجه الشبان شرطة الاحتلال فيها بالمفرقعات النارية والحجارة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز.

الخليل..

اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، في مناطق مختلفة من محافظة الخليل، بعد استشهاد التميمي.

وأفادت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عند مدخلي مخيم الفوار وقرية خرسا جنوب الخليل، وفي مخيم العروب شمالا، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، انطلقت تظاهرة شعبية حاشدة من وسط مدينة الخليل باتجاه منطقة رأس الجورة، ردد خلالها المشاركون الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا في القدس ونابلس وجنين، والتي كان آخرها إعدام الشاب عدي التميمي من مخيم شعفاط شرق القدس المحتلة.

جنين..

وأيضاً في جنين.. اندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال عند حاجز الجلمة العسكري شمال شرق المدينة، عقب تظاهرة حاشدة نظمت دعما وإسنادا لأبناء شعبنا في القدس المحتلة.

وانطلقت التظاهرة من وسط مدينة جنين، وجابت شوارع المخيم والمدينة، وصولا إلى حاجز الجلمة العسكري.

وردد المشاركون الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا، وآخرها جريمة إعدام الشاب عدي التميمي من مخيم شعفاط المحاصر شرق القدس المحتلة. ودعوا إلى تعزيز الوحدة الوطنية للتصدي لعدوان الاحتلال المتواصل في القدس وجنين ونابلس وغيرها من محافظات الوطن.

وقمعت قوات الاحتلال التظاهرة عند وصولها إلى حاجز الجلمة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلال جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري في محيط بلدة يعبد وقريتي رمانة وتعنك وزبوبا في محافظة جنين.

بيت لحم..

اندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، عقب تظاهرة حاشدة جابت شوارع المدينة تنديدا بعدوان الاحتلال المتواصل بحق شعبنا.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قمعت التظاهرة فور وصولها عند المدخل الشمالي للمدينة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب الشبان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية حوسان غرب بيت لحم، وبلدة الخضر جنوبا.

رام الله..

قمعت قوات الاحتلال، تظاهرة شعبية حاشدة انطلقت من قرية النبي صالح باتجاه الحاجز العسكري المقام على مدخلها.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال قمعت التظاهرة فور وصولها إلى الحاجز، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت البوابة الحديدية المؤدية إلى قرية النبي صالح مساء اليوم.

 

عمليات إطلاق نار..

في مخيم قلنديا بالقدس، تعرض عناصر من شرطة الاحتلال لإطلاق نار من مسلحين دون وقوع إصابات.

كما تمكن فدائيون صباح الخميس، من إطلاق النار على حاجز قلنديا شمال القدس، وقوات الاحتلال أغلقته في كلا الاتجاهين.

 

كما أطلق مسلحون النار على قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الجلمة في مدينة جنين، وانسحبوا بسلام.

 

وفي بيت لحم، ألقى شبان زجاجات حارقة تجاه قوات الاحتلال في الشارع الالتفافي لمستوطنة بيتار في بلدة حوسان.

في رام الله، اشتبك مسلحون وأطلقوا النار تجاه قوات الاحتلال قرب مستوطنة بيت إيل، وألقوا عبوة ناسفة شديدة الانفجار.

 

عرين الأسود في نابلس، أعلن أنّ مجموعاته تمكنت من رصد قوة راجلة في محيط نقطة جرزيم العسكرية وأمطروها بوابل كثيف من الرصاص مُحققين فيها بالغ الإصابات وفي نفس التوقيت كان بإنتظار قوات الإحتلال الراجلة بمحيط حاجز 17 العسكري قوة من مُقاتلين عرين الأسود التي أطلقت وابل كثيف من الرصاص محققه إصابات مؤكدة.

وأوضحت، في وقت سابق، تمكنت قوة من عرين الأسود لجنود الإحتلال بالقرب من بلدة دير شرف وأطلقت عليها وابل من الرصاص وحققت إصابات، وإنسحب كافة مُقاتلين العرين لقواعدهم بسلام.

disqus comments here