أول تعقيب من لابيد وغانتس على استشهاد عدي التميمي

عقب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، ووزير الجيش بيني غانتس، مساء اليوم الأربعاء، على استشهاد الفلسطيني عدي التميمي منفذ عملية شعفاط، والذي قام بتنفيذ عملية أخرى، الليلة، قرب مستوطنة معاليه أدوميم، شرق القدس.
وقال لابيد: «أهنئ قوات الجيش والشاباك والشرطة وحرس الحدود بعد تصفية عدي التميمي خلال تنفيذه لهجوم آخر بعد عملية حاجز شعفاط».
وأضاف: لن نهدأ أو نرتاح حتى نلقي القبض على كل من يضر بالإسرائيليين وجنود الجيش وسنعمل بدون تردد ضد الإرهاب.
ومن جانبه، عقّب غانتس قائلا: أشيد بحراس الأمن الذين قاموا بتصفية عدي التميمي الذي نفذ عملية شعفاط ونفذ اليوم عملية معاليه أدودميم.
وتابع: سنضع أيدينا على كل الإرهابيين ومرسليهم، وسنتصرف أينما ومتى لزم الأمر. وفق قوله 
وكانت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلنت مساء اليوم استشهاد الفلسطيني عيد التميمي، بعد 10 أيام من البحث عنه عقب تنفيذه عملية إطلاق النار في شعفاط، وأسفرت عن مقتل نوعا لازار وإصابة حارس آخر وجندي.
فيما أعلنت شرطة الاحتلال مساء امس، إصابة حارس أمن إسرائيلي بإطلاق نار نفذه فلسطيني على مدخل مستوطنة معاليه أدوميم شرق القدس.
وبحسب الشرطة، فإن إطلاق نار كان على نقطة حراسة عند مدخل مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس، مشيرة إلى أنه تم تحييد المهاجم.
 

disqus comments here