بعد إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.. الخارجية تستدعي السفير الإسترالي

قالت إذاعة ​الجيش الإسرائيلي​ صباح يوم الثلاثاء، إن وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت السفير الأسترالي، بول غريفيث، بعد إعلان بلاده إلغاء اعترافها بالقدس​ عاصمة لإسرائيل.

وعقب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، على قرار أستراليا بالتراجع عن الاعتراف بمنطقة غرب القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال "لابيد" في بيانٍ صدر عن مكتبه: "على ضوء الطريقة التي تم بموجبها اتخاذ القرار في أستراليا، كردٍ متسرّع على خبر خاطئ ورد في الإعلام، لم يبق لنا إلا الأمل بأن الحكومة الأسترالية تتصرف في شؤون أخرى بشكل أكثر جدية".

ولفت، إلى أن القدس "هي عاصمة إسرائيل الأبدية ولا شيء سيغير ذلك أبدًا"، وفق ما جاء بالبيان.

من جهتها، نشرت الحكومة الأسترالية بيانا، أكدت فيه أنها تظل ثابتة على موقفها السابق، بأن "القدس قضية نهائية "مؤجلة" في الأزمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويجب حسمها عبر المفاوضات بين الطرفين".

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية، بيني وونغ، في لقاء مع صحفيين: "إن كانبيرة "عاصمة أستراليا" ملتزمة بمبدأ حل الدولتين، وإن مسألة العاصمة يجب أن تكون مدار بحث في المفاوضات بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني". ومع ذلك أكدت أن بلادها ستظل صديقة لإسرائيل.

وكانت أستراليا قد اعترفت قبل 4 سنوات بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل عندما تولت السلطة حكومة محافظة برئاسة سكوت موريسون.

ولم تعقب السفارة الإسرائيلية في كانبيرة على هذا التطور، علما بأنها كانت مغلقة أمس الاثنين.

disqus comments here