الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بتوقيع الفصائل الفلسطينية على "إعلان الجزائر"

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش يوم الأحد، بتوقيع 14 فصيلا فلسطينيا على إعلان الجزائر في 13 أكتوبر، واصفا ذلك بأنه يمثل "خطوة إيجابية" نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية.

وفي بيان له، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن "أنتونيو غوتيريش شجع كافة الفصائل على تجاوز خلافاتها من خلال الحوار، وحثها على متابعة الالتزامات الواردة في الإعلان، بما في ذلك إجراء الانتخابات".

وأضاف: "شدد غوتيريش على أهمية المصالحة الفلسطينية من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقرة سياسيا وقابلة للحياة اقتصاديا وذات سيادة ومستقلة".

وأعرب الأمين العام عن "بالغ تقديره للجهود التي بذلتها الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في سبيل تحقيق هذه الغاية، ولا سيما جهود الرئيس (الجزائري) عبد المجيد تبون".

disqus comments here