كوريا الشمالية تقول إن تجاربها الصاروخية الأخيرة دفاع مشروع ضد التهديدات الأمريكية

 كشفت كوريا الشمالية، اليوم السبت، عن أسباب إطلاقها عددا من الصواريخ البالستية في الفترة الأخيرة.

وأكدت كوريا الشمالية، أن سلسلة تجاربها الصاروخية الأخيرة تعد "دفاعًا مشروعًا" ضد ما وصفته بـ"التهديدات العسكرية الأمريكية".

وقالت وكالة الطيران المدني في كوريا الشمالية: "إن تجربة إطلاق الصاروخ من قبل كوريا الديمقراطية هي خطوة دفاعية منتظمة ومخططة للدفاع عن أمن البلاد والسلام الإقليمي من التهديدات العسكرية المباشرة للولايات المتحدة التي استمرت لأكثر من نصف قرن".

وأضافت: "أنها لا تمس سلامة الدول والمناطق المجاورة".

 

يوم الثلاثاء الماضي، أجرت كوريا الشمالية تجارب على إطلاق صاروخ باليستي باتجاه اليابان، وهي المرة الأولى التي تفعل فيها ذلك منذ خمس سنوات. حلق المقذوف فوق شمال اليابان وهبط في المحيط الهادئ، ما جعل البلاد في حالة توتر.

وأطلقت كوريا الشمالية 6 صورايخ باليستية خلال الأيام الـ 12 الماضية أي أن كل يومين يُطلق صاروخ.

وتقول وزارة الدفاع اليابانية إن الإطلاق الأخير يمثل المرة الـ24 التي تطلق فيها كوريا الشمالية صواريخ هذا العام.

disqus comments here