الجبهة الديمقراطية تنعى الشهيد الرفيق والأسير المحرر تحرير البرغوثي

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً نعت فيه الرفيق الشهيد والأسير المحرر تحرير البرغوثي، الذي توفي مساء الخميس بعد صراع طويل مع المرض.
وتقدمت الجبهة من أسرة الشهيد بشكل خاص ومن أهالي كوبر عامة بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة ، بفقدان مناضل كبير عرفته ميادين مقاومة الاحتلال والمستوطنين ، وكان مناضلاً عنيداً أمضى في سجون الاحتلال ستة عشر عامًا.
وأضافت الجبهة في بيانها «كان الرفيق تحرير مناضلاً أفنى زهرة شبابه مدافعًا عن حق شعبنا في الحرية والاستقلال ، ووحدويًا ينادي بإنهاء الانقسام المدمر ، كما كان مناضلًا مجتمعيًا يدافع عن حقوق المظلومين والفئات المهمشة من شعبنا» .
هذا ودعت الجبهة إلى أوسع مشاركة جماهيرية في تشييع جثمانه يوم غد بعد صلاة الظهر في مسقط رأسه بلدة كوبر شمال رام الله .
وأكدت الجبهة الديمقراطية في ختام بيانها ، الاستمرار في النضال على ذات الطريق التي خطها الرفيق تحرير ومن أجل الأهداف التي قضى حياته مدافعاً عنها.
ويشار إلى أن المناضل البرغوثي من قرية كوبر شمال رام الله، تحرّر في شهر حزيران من العام 2018، بعد أن أمضى مدة 16 عاماً ونصف في سجون الاحتلال، وهو من قياديي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.■
 

disqus comments here