الخارجية الفلسطينية تدين جريمة اعدام الشاب زغل واستهداف طواقم تلفزيون فلسطين

 تدين وزارة الخارجية الفلسطينية، بأشد العبارات جريمة اعدام  الشاب علاء ناصر أحمد زغل (21 عاما) من  دير الحطب شرق نابلس، كما تدين استهداف قوات الاحتلال لطاقم تلفزيون فلسطين  خلال تغطيتهم لاقتحام الاحتلال البلدة.

وتعتبر الوزارة هذا التصعيد جزء لا يتجزأ من جرائم الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين العزل في الارض الفلسطينية المحتلة بما يهدد بتفجير ساحة الصراع.

وترى الوزارة ان هذه  الإعدامات الميدانية  تنفذها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا بحماية وموافقة المستوى السياسي الإسرائيلي.  

تحمل الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم التي ترتكبها عن سبق اصرار وتعمد كسياسة اسرائيلية رسمية تهدف إلى خلط الأوراق وتوظيفها لصالح التنافس الانتخابي في دولة الاحتلال.

وتنظر الوزارة بخطورة بالغة لهذا التصعيد الإسرائيلي الممنهج، وتطالب  المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، كما تطالب المحكمة الجنائية الدولية البدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

disqus comments here