تطالب الجنائية الدولية الخروج عن صمتها.. الخارجية الفلسطينية تدين جريمة اعدام الشاب دمدوم

أدانت الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات،  جريمة الاعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشاب فايز خالد دمدوم (18 عاما) من بلدة العيزريه، وتعتبرها  استمرار لسياسات الاحتلال الممنهجة وواسعة النطاق المتمثلة في الاعدامات الميدانية، والقتل العمد والتعسفي، وخارج نطاق القانون لأبناء شعبنا الفلسطيني، بهدف تأجيج الاوضاع في الارض الفلسطينية المحتلة.

وتحمل الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة البشعة وغيرها من جرائم الاحتلال، وتؤكد الوزارة انها ستعمل مع مؤسسات القانون الدولي كافة، والامم المتحدة بمؤسساتها، واجراءاتها ومقرريها الخاصين من اجل توثيق هذه الجرائم لمساءلة الاحتلال ومحاسبته على جرائمه كافة.

وتُطالب الوزارة الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الأعزل.

disqus comments here