الاحتلال يعتقل فلسطينياً بزعم وضعه عبوة على خط سكة حديد قرب عكا

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم أمس الإثنين، شاب فلسطيني في العشرينات من عمره، وهو من سكان إحدى بلدات الجليل بالداخل المحتل،  بزعم وضعه عبوة  متطورة نسبيا على خط السكة الحديد الذي يربط بين عكا ومستوطنة كرميئيل، شمالي البلاد، واقتادته للتحقيق.

وأضافت التقارير أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) يشارك في التحقيق مع المشتبه به الذي تم اعتقال بعد اكتشاف وجود عائق على السكة الحديد بالقرب من شارع رقم 85.

ووفق موقع واللا العبري أظهرت تحقيقات الشاباك الاسرائيلي:" أنه تم اعتقال فلسطيني من سكان الداخل متهم بالحادثة، يبدو أنه استغل عطلة العيد ووضع عبوة على المسار متطورة نسبيا وليست بدائية، مخصصة على ما يبدو لحرف القطار عن مساره عندما يسير بعد انتهاء إجازة العيد".

وأشار الموقع الى أن الاحتلال أصدر أمرا بحظر نشر بقية تفاصيل التحقيق.

وأكدت  شرطة الاحتلال  في بيانها أنه "لم تقع إصابات ولم تحدث أضرار".

وأفادت التقارير بأنه تم اكتشاف "العائق" المذكور في ساعات صباح امس ، مشددة على أن التحقيقات مع المشتبه به متواصلة منذ لحظة اعتقاله حتى هذه اللحظة.

ورفعت الشرطة الإسرائيلية، حالة التأهب في صفوف قواتها إلى أعلى مستوى، بموازاة التعزيزات العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، في ظل استمرار "الإنذارات" الاستخباراتية في إسرائيل من احتمالات تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية في مناطق الـ48 أو في الضفة المحتلة خلال فترة الأعياد اليهودية.

وذكرت مصادر في الشرطة الإسرائيلية، أن حالة التأهب المعلنة خلال فترة الأعياد اليهودية التي تمتد على ثلاثة أسابيع، تهدف إلى منع وقوع عمليات داخل المدن والبلدات الإسرائيلية، مع ورود إنذارات استخباراتية كثيرة عن احتمال وقوع عمليات داخل إسرائيل خلال فترة الأعياد اليهودية.

disqus comments here