النجار: نتجه نحو كارثة في المستشفيات بسبب "كورونا" وقد لا نجد أسرّة كافية

أكَّد مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الفلسطينية أسامة النجار، صباح يوم السبت، أنّ "الوزارة ستصل إلى أعداد صادمة من الإصابات بفيروس كوروا خلال الأيام القليلة القادمة، وهناك أقسام أصبحت ممتلئة داخل المستشفيات والوضع الآن أصعب بكثير من السابق".

وقال النجار خلال تصريحاته لإذاعة "صوت فلسطين"، إنّ "أرقام الفحوصات التي تظهر لدينا هي أرقام خادعة بالرغم من ارتفاع عدد الفحوصات خلال الأيام الماضية، ونؤكّد أنّه على كل مواطن أن يذهب للفحص حماية له ولأسرته ولشعبه".

وتوقّع النجار "خلال الأيام القادمة أن يكون هناك ارتفاعًا كبيرًا في عدد الإصابات، وفعلاً نحن نتجه نحو كارثة حقيقية في المستشفيات وقد لا نجد أسرة لبعض المرضى". 

وأشار، إلى أنّ "الملاحظ من قبل جميع الأطباء داخل كل المستشفيات أن أكثر الإصابات الجديدة هي للشباب وصغار السن أقل من 30 عامًا وهذا مؤشّر سيء للغاية، ولا أحد يستطيع الجزم بأن هناك موعدًا محددًا لتقديم التطعيمات"،

وشدد، نأمل أن يتغلّب الوضح الصحي الآن على الأمر الاقتصادي لأنّ هذا الأمر أدخلنا في موجة ثالثة من الفيروس". 

ومن جهته أوضح مسؤول ملف كورونا في جنوب الضفة عفيف عطاونة الانتشار الكبير والمجتمعي للطفرات الجديدة لفيروس كورونا في منطقة الجنوب، مشيرا أن نسبة إشغال وحدات العناية المركزة بلغت 95 بالمائة.

وأكد، أن المصابين بالطفرات الجديدة لديهم اعراض شديدة، مشيراً إلى أنها تصيب الفئات الصغيرة في العمر، محذرا من ارتفاع اعداد الوفيات خلال الفترة القادمة إذا لم يلتزم المواطنون في اجراءات السلامة العامة.

disqus comments here