عقيلة صالح يحدد موعد التصويت على منح الثقة للحكومة الليبية الجديدة

دعا رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح يوم الجمعة، إلى انعقاد جلسة رسمية في مدينة سرت وسط البلاد من أجل مناقشة منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مطالبا اللجنة العسكرية 5+5 بالرد رسميا لتأمين الجلسة في سرت.

وقال مجلس النواب الليبي في بيان صحفي، إن "تقرر دعوة مجلس النواب للانعقاد لمناقشة منح الثقة للحكومة يوم الإثنين الموافق الثامن من شهر مارس/آذار 2021 على تمام الساعة الحادية عشر صباحا بمدينة سرت في حال أكدت لجنة (5+5) تأمين الجلسة".

وأضاف البيان أن "إذا تعذر ذلك يكون مكان انعقاد الجلسة المقر المؤقت لمجلس النواب في مدينة طبرق في ذات الزمان المحدد، وعلى لجنة (5+5) الرد بشكل رسمي على مجلس النواب في وقت كافي قبل الموعد المحدد لانعقاد الجلسة".

وكان رئيس الحكومة الليبية المُنتخبة، عبد الحميد الدبيبة، قد أعلن، الخميس، عن إرسال "مقترح لمعايير هيكلية الحكومة" إلى رئاسة مجلس النواب الليبي، مؤكدا أن ملفات الأمن والاقتصاد وفيروس كورونا ستكون أبرز الملفات التي ستركز عليها حكومته.

وقال الدبيبة، في مؤتمر صحفي، إن الحكومة الليبية الجديدة "تدعم الشراكة مع تركيا في إطار احترام السيادة الليبية، وسنستمر في الاتفاق المبرم مع حكومة السراج"، مضيفا أن "العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة علاقات احترام متبادل".

وأضاف أنه "استقبل أكثر من 3000 سيرة ذاتية للانضمام إلى الحكومة" التي قال إنها "ستكون حكومة وحدة وطنية للم شمل جميع الليبيين"، وستشكل من "ممثلين عن جميع المدن وهدفها توحيد الشعب".

وقال الدبيبة إنه تمت مراعاة "التوزيع العادل للمسؤوليات بين غرب وشرق وجنوب البلاد"، مضيفا "لجأنا إلى مجلس النواب من خلال الدوائر الانتخابية الـ13 وطلبنا منهم تقديم مرشحيهم للحكومة".

وينخرط القادة السياسيون في مخاض عسير لمنح الثقة للحكومة الجديدة لتمكينها من ممارسة مهامها في إعادة الاستقرار للبلد الذي مزقته الحرب الأهلية.

وفي الخامس من فبراير الحالي، انتخبت لجنة الحوار الوطني، المكونة من 75 شخصا، قائمة رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، المكونة من موسى الكوني، وعبد الله حسين اللافي، وعبد الحميد الدبيبة، رئيسا للحكومة.

disqus comments here