غانتس يصادق على سلسلة من الإجراءات الأمنية لأي مواجهة مع غزة

أفادت مصادر عبرية، اليوم الأربعاء، بأن وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي قد صادقت على تعزيز بناء طرق التفافية محمية من تهديدات قطاع غزة في أي مواجهة قادمة بتكلفة تصل إلى عشرات الملايين.
وبحسب القناة 12 العبرية، أن وزير الجيش بيني غانتس اجتمع بالأمس مع اللجنة الوزارية الخاصة بالأمن الإسرائيلي ووافقت على سلسلة من الإجراءات لتعزيز التأهب لحالات الطوارئ المدنية في قطاع غزة.
بدوره، أوضح مكتب وزير الأمن الإسرائيلي في بيان له، إن الأمر يتعلق بتنظيم معالجة التناقضات التي نشأت أثناء العملية الأخيرة على غزة وبعدها، لافتا إلى انه تمت صياغة الاقتراح من قبل الفرق المهنية في نظام الأمن الاسرائيلي  بقيادة نائب وزير الامن ألون شوستر.
وأضاف البيان: أن وزارة الجيش قررت تخصيص ميزانية قدرها 17 مليون شيكل لعناصر الأمن والحماية في المستوطنات المحيطة في غلاف غزة ومدينة سديروت في الأعوام 2023-2024.
وتأتي هذه الخطوة بعد الانتقادات التي وجهت للمؤسسة الأمنية الاسرائيلية بعد قرارها بفرض اغلاق على الطرق المرورية الرئيسية في قطاع غزة قبل أيام قليلة من بدء عملية «الفجر الصادق» أيضا في ظل التهديدات التي تعرضت لها المؤسسة الأمنية أن حركة الجهاد الإسلامي كان يستعد لتنفيذ هجوم كبير، وفق القناة.

disqus comments here