استقيلوا من الأحزاب قبل أن تتم تنحيتكم

عذرا يا ساده قدموا استقالاتكم يا الأحزاب.. إن رغبتم في الوحدة الجماهيرية العربية عليكم أن تتحملوا مسؤولية فشلكم وفرز لجنة شعبية تتولى تحويل الميزانيات الحزبية، والتي هي ملك الجماهير وليست ملككم، ومن ثم رصدها مجتمعة لإقامة برايمرز ديمقراطي في المدن والقرى العربية، ووضع صناديق اقتراع فيها، وفتح باب الترشيح لكل من يرى بنفسه مؤهلا لذلك، وبناء على الفرز والتحكيم يكون ذلك المشهد الملائم لتحقيق وحدة الجماهير، وبهذا النمط تتوحد الجماهير تحت إطار تسمية واحدة

(حزب الجماهير العربية)..

فما رأيكم يا ساده..؟! هذا الاقتراح أم المقاطعة..؟!

هذا هو اقتراحي الذي سوف ينقذكم من الفراغ والقتال ، ومن المناكفات والعنف السياسي الدائر بينكم، والحقيقة تقال إن مرشحيكم تم فرزهم بأصوات غير صحيحة، وكان متفق عليهم سلفا وفق آلية غير مؤهلة لمعالجة كافة الإشكالات السياسية والاجتماعية من منطلق أنها فرز طائفي أو مناطقي وغير صادق.. عذرا إنها الحقيقة المؤلمة التي لا تريدون الاعتراف بها..!

وحدتكم صدقكم

أعزائي القراء الكرام الأفاضل أنتم أصحاب حق الأولوية في اختيار مرشحيكم إن كنتم تطلبون فعلا نوابًا في الكنيست الإسرائيلي، فقط بكم أولئك المرشحين يستطيعون الوصول إلى الكنيست، وعلى مدار أربع وسبعين سنة خلت من الحكم ونحن على نفس الحال، إمَّا في المعارضة، وإما على الصمت مقابل حفنة قليلة من تمرير الميزانيات، وبقية القضايا الساخنة عالقة دون حلول، كونها هامة وعلى الدوام أداروا ظهورهم لها من حكومات متعاقبة ومن نواب كنيست عرب، وما باليد حيلة لهم ..!! فقط سنة واحدة تجلت بما يسمى(النهج الجديد) وقت انفصلت القائمة الموحدة عن المشتركة وتبنت نهج التحالف مع حكومة بينت، والنتائج واضحة جلية لكم أيها المواطنون..! فهناك السيئ والاسوأ وأنتم القول الفصل في البحث عن الحل ودون حلول، ومن هذا المنطلق صار للإحباط واليأس مكانة بين الجماهير التي سئمت تلك المسرحيات والتمثيليات الحزبية الكاذبة بحق المواطن العربي..

العزوف عن الانتخابات

ما سبب العزوف عن الانتخابات البرلمانية في ظل وجود أربعة أحزاب تتصارع على ترتيب المقاعد، وماهو نصيب كل منهم في المراتب الأولى..!!؟ بربكم هذا المشهد الرهيب ماذا تسمونه مسخرة أم بهدلة أم قلة حياء..؟

ألم تشبعوا من الإعلام الكاذب على مواطنيكم البسطاء الذين أوصلوكم إلى (العدد 15 نائبا)..!! واستمرت تلك المشاهد على حالها بوجودكم في الكنيست وخارجها من أحزاب قديمة وجديدة وغير صادقة او مؤهلة في اتخاذ القرار المناسب لهذا الشعب الذي يعاني منكم على مدار سنوات من عمر الشعوب ودون الفوائد،!! ألا تعتقدون أن شرذمة الصوت العربي والعزوف عنه، كنتم وما زلتم السبب الرئيسي فيه ومن هذه الضوضاء وإنتاج وإخراج المسرحيات الهزلية والدرامية معا، وبنفس الوتيرة دون حسيب أو رقيب، كفى ..كفى.. من تلك المشاهد التي عمقت الخلافات والانقسامات، ليس من أجلكم أنتم، بل من أجل الشعب البسيط الذي لا يعرف مطامعكم حق المعرفة في المنصبية والمادية منها..!

النتائج المترتبة

مقالي هذا نتاج قاعدة شعبية كبيرة من المقتنعين بعدم التصويت أو العزوف عنه، وما تحليلي هذا وطرح رأيي الصادق والواقعي، الا من أجل وحدة الشعب وليس من أجل عودتكم مرة أخرى، فطرحي يؤكد أن الجديد قادم في تغييركم وعزلكم نهائيا، ومع قيادة جديدة بوجوه شبابية حديثة الروؤية، وعليه، لا بد وأن تتبنوا طرحي المنصوص في بداية المقال، وانسحبوا نظرا لفشلكم الذريع في تقسيم المجتمع إلى طوائف وأفخاذ وعائلية، فتلك المهزلة لا بد وأن يكون لها حل جذري نهائي إلى الأبد، أو أن المقاطعة الكبيرة من المواطنين ستكون هي الضربة القاضية لكم ولعزبكم وعروشكم أن بقيتم متمسكين بها، والأفضل أن تستفيدوا من النصائح ببلاش، وأعتذروا للجماهير.. والوحدة بحاجة إلى صدق..

اللهم إني قد بلغت وإن كنت على خطأ فقوموني..

 

disqus comments here