حفل تكريم للطلبة المتفوقين والناجحين في الشهادتين الإعدادية والثانوية في مخيم الرمل في اللاذقية

تحت شعار من أجل التفوق العلمي والعودة للوطن أقامت منظمة الجيل الجديد مجد في اتحاد الشباب الديمقراطية الفلسطيني / أشد حفل تكريم للطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية

بمشاركة ممثلين عن فصائل العمل الوطني والهيئات التدريسية والمؤسسات والفعاليات الاجتماعية والتربوية والثقافية وحشد من الطلبة وذويهم وقيادة منظمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المخيم

بدء الحفل بالوقوف دقيقة تحية لأرواح الشهداء مع النشيدين الوطنيين للجمهورية العربية السورية والنشيد الوطني الفلسطيني.

كلمة الطلبة المتفوقين ألقتها الطالبة المتفوقة جنى كرداسي وجهت التحية لزملائها الطلبة المتفوقين والناجحين وأثنت على جهودهم التي بذلت خلال العام الدراسي وجهت التحية لكل من ساهم في تفوق طلبتنا وفي المقدمة منهم الكادر التدريسي والأهالي ووجهت الشكر للقائمين على هذا الحفل .

كلمة الهيئة التدريسية القاها الاستاذ والرفيق مُعتز الصعبي أكد من خلالها على دور المعلم في بناء الأجيل ودور وأهمية العلم في بناء وتطور المجتمعات وأهميته بالنسبة لأبناء شعبنا الفلسطيني على طريق العودة الى الوطن

كما قدم شكر لسوريا على ما تقدمه في سبيل العلم وعلى رأسها الدكتور بشار حافظ الأسد

كلمة اتحاد الشباب ألقاها الرفيق محمد الحموي عضو قيادة الاتحاد في سوريا مرحباً بالحضور ومهنئاً طلبتنا واهلنا بالنجاح والتفوق وأكد أن العلم هو طريق ومفتاح العودة للوطن

وأكد من خلالها على استمرار منظمة الجيل الجديد بتقديم الدعم للطلبة في المرحلتين الاعدادية والثانوية وعلى استمرارية مشروعها السامي

مشروع مجد التربوي وأضاء على دور منظمة الجيل الجديد في دعم الطلاب بكل الوسائل والامكانات المتاحة وأنهى كلمته بالفخر والاعتزاز لشعبنا بتفوق ابنائه مع تمنياته بدوام النجاح

تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية وعروض الأفلام

وفي نهاية الحفل قدمت الهدايا للطلبة المتفوقين من قبل لجنة التكريم

المكتب الاعلامي

إقليم سوريا

 

disqus comments here