أول اتصال مع حاكم عربي...رئيس الوزراء العراقي يبحث مع بايدن محاربة "داعش"

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ناقشا الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد القوات العراقية وقوات التحالف واتفقا على ضرورة محاسبة المسؤولين.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الثلاثاء، أنه بحث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التعاون في محاربة تنظيم "داعش".

وفي تغريدة له عبر موقع "تويتر"، كتب الكاظمي: "بحثت في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة بما يخدم مصلحة البلدين، والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش".

وأضاف: "كما أكدنا العمل لمواصلة الحوار الاستراتيجي بين بلدينا على أساس السيادة الوطنية العراقية".

disqus comments here