ماذا أوصى جيش الاحتلال؟...زيادة بنحو 60 عملية في الضفة مقارنة بالعام الماضي

أصدرت المؤسسة العسكرية في اسرائيل إحصائية أظهرت ارتفاعا كبيرا في العمليات ضد الجيش والمستوطنين في الضفة الغربية مقارنة بالعام الماضي.

ووفقا لقناة كان العبرية منذ بداية العام الحالي هناك زيادة بنحو 60 هجومًا مقارنة بالعام الماضي.

 

فقد شهدت بداية العام زيادة بأكثر من 60 عملية مقارنة بالعام الماضي: ففي عام 2021 بأكمله - سجل 91 هجوماً منها 16 ضد المستوطنين و 75 ضد الجيش.

لكن العام الحالي 2022 ، والذي لم ينته بعد ، شهد تنفيذ أكثر من 150 هجوما حتى الآن - 19 ضد المستوطنين وأكثر من 130 ضد الجيش غير أن معظم الهجمات لم توقع إصابات.

 

ولا تشمل هذه الأرقام وفقا للقناة العبرية إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة ، بل تشمل إطلاق نار مستهدف باتجاه الجيش عند مداخل المدن والقرى الفلسطينية.

 

في الوقت نفسه ، هناك زيادة ملحوظة في عدد الاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال في الضفة الغربية ، فمنذ بداية عملية جيش الاحتلال كاسر الأمواج ، تم اعتقال أكثر من 1200 مواطنا.

 

وتقدر المؤسسة العسكرية في اسرائيل أن التصعيد سيتسع ، وتتوقع زيادة في عدد عمليات إطلاق النار.

 

كما أعربت المؤسسة العسكرية عن خشيتها من امتداد العمليات إلى "مناطق الراحة" ، مثل غور الأردن وجنوب الضفة.

 

واوصت وزارة جيش الاحتلال بمواصلة الاعتقالات والمداهمات واستهداف الشبان في المدن الفلسطينية لكن لا يتوقع الجيش الإسرائيلي تنفيذ اجتياح كامل ولكن استمرار الاعتقالات والمداهمات.

disqus comments here