«الديمقراطية» تهديدات الاحتلال بغزو الضفة لن يزيد شعبنا إلا إصراراً على مقاومته الشاملة

حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة التهديدات الإسرائيلية بالقيام بعملية عسكرية تعيد فيها اجتياح الضفة الفلسطينية بذريعة اقتلاع المجموعات المسلحة في مدن الضفة ومخيماتها. وقالت الجبهة إن هذه التهديدات تهدف، حسب تقديرات دولة الاحتلال إلى ترويع شعبنا، معتقدة أنها بذلك ستقوض إرادته، وتقطع الطريق على حالة النهوض الكبرى ضد الاحتلال، في أنحاء الضفة الفلسطينية في مقاومة شعبية باسلة، بالأساليب الممكنة والمتاحة أمام شعبنا.

وأضافت الجبهة أن المشكلة لا تكمن في ما يسمى العمليات الإرهابية ضد الاحتلال والمستوطنين بل تكمن اساساً في الاحتلال نفسه الذي يبتلع أرضنا، وينكل بأبناء شعبنا، قتلاً واعتقالاً، وفي هدم منازل الفلسطينيين وتشريدهم، وتدمير قطاعهم الزراعي وغير ذلك من الأعمال العدوانية.

وأضافت الجبهة لقد وصلت القناعة بأبناء شعبنا، إلى مرحلة بات بها الرهان على الحلول الأميركية مجرد وهم، وأن لا سبيل إلا بإقتلاع الاحتلال والاستيطان بالمقاومة الشعبية الباسلة، وأن تهديدات دولة الاحتلال وحكومة لابيد غانتس، ليس من شأنها سوى أن تزيد شعبنا إصراراً على مواصلة مقاومته بعد أن أثبتت تجاربه أن المقاومة وحدها هي طريقه إلى الخلاص الوطني وتحرير أرضه من الاحتلال والاستيطان.

 

الإعلام المركزي

disqus comments here