شولتز عن تصريحات عباس حول الهولوكوست: زلة مثيرة للغضب

جدد المستشار الألماني أولاف شولتز، انتقاده الحاد لكل شكل من أشكال التهوين من شأن المذابح الجماعية النازية بحق يهود أوروبا.
وقال شولتز في برلين يوم الأحد، إن الحكومة الألمانية لن تتسامح مع معاداة السامية وما يتبعها من التهوين من شأن الهولوكوست، ووصف تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي أدلى بها عن الهولوكوست بأنها "زلة مثيرة للغضب".
كان عباس اتهم إسرائيل في المؤتمر الصحافي الذي عقده مع شولتز في برلين منتصف الشهر الماضي بأنها "ارتكبت منذ 1947 حتى اليوم 50 مجزرة في 50 موقعاً فلسطينياً"، وأردف "50 مجزرة 50 هولوكوست".
كان صحافي سأل عباس حول ما إذا كان سيعتذر لإسرائيل بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين للهجوم الفلسطيني على البعثة الرياضية الإسرائيلية في أولمبياد ميونخ 1972، فرد عباس قائلاً إن هناك يومياً قتلى يسقطهم الجيش الإسرائيلي "نعم، إذا أردنا مواصلة النبش في الماضي"، ولم يتطرق عباس في إجابته إلى الهجوم على البعثة الأولمبية الإسرائيلية.
ولم يرد المستشار الألماني على تصريحات عباس على الفور، لكنه نأى بنفسه عن هذه التصريحات في وقت لاحق الأمر الذي عرضه لانتقادات.
وتحدث شولتز اليوم خلال فعالية بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس دائرة أصدقاء نصب "ياد فاشيم" الإسرائيلي في ألمانيا، وهي الدائرة المعنية بدعم عمل النصب المركزي للهولوكوست.

disqus comments here