الفروع الخارجية وإقليم أوروبا في الجبهة الديمقراطية تحيي صمود أسرى الحرية في سجون الإحتلال

يحيي إقليم أوروبا والفروع الخارجية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صمود أسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وفي مقدمتهم الأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن 180 يوماً ونحمل سلطة الاحتلال المسؤولية عن حياته وحياة الاسرى كافة. ويدعو إقليم أوروبا والفروع الخارجية في الجبهة الى استثمار كل ادوات القانون الدولي لتوفير الحماية للاسرى ودعوة مؤسسات الامم المتحدة الى ادانة الممارسات الاسرائيلية والوقوف إلى جانب معتقلينا ومطالبهم العادلة، لضمان تطبيق اتفاقيات جنيف على الأسرى ومعاملتهم كأسرى حرب، ولإجبار العدو على إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب من معتقلاته وفي مقدمتهم الأطفال والنساء والمرضى.

كما ندعو الى العمل على تدويل قضية الاسرى في اطار استراتيجية نضالية تستعيد الوحدة الوطنية وتعمل على تطبيق ما توافقت عليه الحالة الفلسطينية خاصة وثيقة الاسرى وقرارات المجلسين الوطني والمركزي ومخرجات لقاء الامناء العامين، ومواجهة العدوان الحالي على القدس ومختلف المدن والقرى والمخيمات الفلسطيني بصف واحد وموحد، وهذا ما يتطلب تطوير الوحدة في الميدان بين كل مكونات شعبنا وصولا الى بناء القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية وتوفير الحاضنة السياسية لجميع الفعاليات الشعبية التي تواجه عدوان المحتل ومستوطنيه.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

إقليم أوروبا والفروع الخارجية

disqus comments here