رسائل تحذيرية للمسؤولين عن حادثة ميرون

ذكرت قناة "كان" العبرية، يوم الثلاثاء، أن لجنة التحقيق الخاصة بحادثة "ميرون" التي وقعت العام الماضي، بعثت رسائل تحذيرية إلى بعض المسؤولين الإسرائيليين الذين كانوا يشغلون مناصب رسمية يوم وقوع الحادثة.

 

وأوضحت القناة، أن اللجنة بعثت اليوم رسائل تحذيرية إلى كل من رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتانياهو ووزير الأمن الداخلي أمير أوحانا والمفتش العام للشرطة الجنرال كوبي شبتاي، كما بعثت إلى قائد لواء الشمال شمعون لافيه، إلا أنه كان قد استقال من منصبه.

 

وبحسب القناة، تهدف الرسائل التحذيرية إلى تمكين الشهود الذين قد تطالهم استنتاجات اللجنة من تقديم شهادة جديدة وإطلاع اللجنة على مزيد من الأدلة والبينات.

 

وكانت حادثة ميرون قد وقعت في أواخر شهر نيسان/ أبريل العام الماضي، خلال احتفال ديني أقيم في المزار اليهودي على جبل الجرمق (ميرون)، وهي عبارة عن حادث تدافع نتيجة الزحام الشديد، أسفر عن مقتل 45 من المشاركين في الفعالية.

 

ويُقيم اليهود الحريديم المتشددون، احتفالات دينية تقليدية كل عام في جبل الجرمق، تكريمًا للحاخام شمعون بار يوحاي، ويشارك فيها أعداد كبيرة.

disqus comments here