استطلاع: الناخبون اليهود أصبحوا أكثر ميلا لليمين

 كشفت بيانات للمعهد الإسرائيلي للديمقراطية عن ارتفاع في عدد الناخبين اليهود اليمينيين في إسرائيل تمثل بالنسب التالية حيث قفز من 46 في المائة قبل انتخابات نيسان/أبريل 2019 إلى 62 في المائة، في الوقت الحالي.

هدف الاستطلاع إلى معرفة كيف يموضع الناخبون الإسرائيليون أنفسهم داخل الطيف السياسي على مقياس من 1 إلى 7، حيث يمثل الرقم 1 أقصى اليسار وسبعة يمثل أقصى اليمين.

 

تم إجراء الاستطلاع لأول مرة في عام 1986، حيث عرّف حينها 39 بالمائة فقط من الناخبين الإسرائيليين اليهود أنفسهم بأنهم يمينيون.

 

في عام 1995، بعد وقت قصير من اغتيال رئيس الوزراء يتسحاك رابين، اعتبر 29٪ فقط أنفسهم يمينيين. كانت هذه هي السنة الأولى منذ عام 1986، الذي تمكن فيها اليسار من سحب أصوات من اليمين.

وبحسب الاستطلاع فإنه منذ أن عمت اسرائيل موجة عدم الاستقرار السياسي، في عام 2019، حتى عام 2022، انخفضت أعداد المركز السياسي واليسار في إسرائيل، وذلك استنادًا إلى ردود تم جمعها من 3855 مقابلة، وفقًا لمبادرة المعهد الإسرائيلي للديمقراطية.

 

من المقرر إجراء انتخابات إسرائيلية في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر القادم وتأتي هذه على صورة جولة انتخابات خامسة على أمل أن تكون هذه المرة حاسمة، بحيث يكون بالإمكان تأليف حكومة متجانسة ومؤهلة للقيام بأعمالها طيلة الفترة التي ينص عليها قانون الانتخابات.

 

وتظهر استطلاعات الرأي نتائج مختلفة لكل من الكتلة التي يقودها نتنياهو والتحالف الحالي. أظهر استطلاع جديد احتمال مشاركة ضعيفة من المجتمع العربي في إسرائيل، مما قد يمنح رئيس الليكود نتنياهو 61 مقعدًا اللازمة للأغلبية الحاكمة.

disqus comments here