«المعلمين الديمقرطيين»: ترجمة الحكومة للاتفاقات الموقعة مع اتحاد المعلمين السبيل لإنقاذ العملية التعليمية

أصدرت لجان المعلمين الديمقراطيين بيانًا توجهت فيه لأبناء شعبنا الفلسطيني عامة ولجمهور المعلمين الفلسطينيين خاصة بالتحية والتقدير بمناسبة بدء العام الدراسي.
ودعت لجان المعلمين الحكومة ووزارة التربية إلى الإيفاء باستحقاق وتنفيذ الحكومة ووزارة التربية لاتفاقها مع اتحاد المعلمين الفلسطينيين، الأمر الذي يتطلب من الحكومة التطبيق العملي لجميع بنود الاتفاق دون مماطلة أو تسويف ليتسنى لجميع القائمين على العملية التعليمية بدء العام الدراسي واستمراره بهدوء واستقرار.
وأكدت لجان المعلمين على أن موعد بدء العام الدراسي هذا العام يأتي في ظل استمرار الهجمة الشرسة من الاحتلال  على شعبنا والعملية التعليمية في القدس العاصمة وما يرافقها من اغلاق للمدارس الفلسطينية في القدس الشريف، الأمر الذي يستدعي توحيد طاقات شعبنا كافة – وفي المقدمة منها الحكومة الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم بكوادرها كافة – لمجابهة مخططات الاحتلال في القدس، وهذا يستدعي من الحكومة أيضًا ترجمة الاتفاقيات الموقعة مع اتحاد المعلمين الفلسطينيين عمليًا وبشكل ملموس على راتب شهر آب 2022.
وشددت اللجان أن تلك الخطوات هي السبيل الوحيد لإنقاذ العملية التعليمية ■

disqus comments here