نقابة الصحفيين تعقد اجتماعاً مع المؤسسات المهتمة بقضية الأسرى دعماً لخطوات الحركة الأسيرة

عقدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في مقرها بغزة، الأحد، اجتماعاً للمؤسسات واللجان الوطنية المهتمة بقضية الأسرى، وذلك لتعزيز ودعم الخطوات التي أعلنت عنها الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.
وشارك في الاجتماع نائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الأسطل وأعضاء الأمانة العامة للنقابة وممثلي هيئة شؤون الاسرى والمحررين ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية ومفوضية الأسرى ومؤسسة الضمير واتحاد الفلاحين.
وأكد الاسطل أهمية مساندة الأسرى في خطواتهم النضالية وفضح ممارسات وجرائم الاحتلال بحقهم، والضغط على المجتمع الدولي من أجل نيل الاسرى حقوقهم والإفراج عنهم.
وأضاف الأسطل أن «دولة الاحتلال وبعض دول العالم سارعت لاستنكار تصريحات الرئيس محمود عباس حينما تحدث عن المجازر التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق ابناء شعبنا، بينما يصمت هذا العالم امام الجرائم اليومية بحق شعبنا بما فيهم أسرانا البواسل».
ودعا الأسطل لتوحيد الجهود والخطاب الاعلامي حول قضية الأسرى وإبراز معاناتهم وما يتعرضون له من انتهاكات في سجون الاحتلال.
من جانبهم، أكد المجتمعون أهمية مخاطبة العالم بكافة اللغات للفت انتباههم حول قضية الأسرى والتركيز على الجوانب الإنسانية وحث الصحفيين على تناول قضية أسرانا بشكل دائم وبموضوعات وأشكال صحفية مختلفة وذلك من خلال إمدادهم بالمعلومات الدقيقة حول الأسرى في سجون الاحتلال.
واتفق المجتمعون على ضرورة إسناد الحركة الأسيرة بكافة الفعاليات التي يتم الإعلان عنها ■

disqus comments here