أبو شحادة: صحة الأسير عواودة في خطر والاحتلال يتحمل المسؤولية

أكد النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي سامي أبو شحادة، أن معنويات الأسير خليل عواودة عالية جدًّا، وهو مصرّ على نيّل الحريّة وإنهاء الاعتقال الإداري المجرم.
جاء ذلك خلال زيارة الأسير عواودة المضرب عن الطعام منذ أكثر من 171 يومًا، في مستشفى أساف هروفيه.
وأضاف: إن الاعتقال الإداري عبارة فعلية عن اختطاف واضح للفلسطينيين ما يخالف كافة مواثيق حقوق الإنسان والقوانين الدولية.
وأشار أبو شحادة، أن سلطات الإسرائيلية كانت قد منعت من اللقاء به على الرغم من كونه قدم طلبًا بذلك منذ أسابيع عدة، ومنع من دخول غرفته في المستشفى قبل أسبوعين.
وتابع: الاعتقال الإداري تجاه مئات الفلسطينيين الذي تقوم به إسرائيل هو إرهاب منظم يهدف التضييق على كل عربي وفلسطيني والتنغيص على حياتهم وترهيبهم بوسيلة غير انسانية وغير قانونية ، لافتًا إلى أنه لا يمكن لأيٍّ كان اعتقال شخص بدون تهم واضحة ولا محاكمة، وهو ما يجب أن ينتهي، وفضح إسرائيل عليه أمام العالم.
وختم أبو شحادة حديثه، إن صحة عواودة لا تحتمل استمرار الاعتقال الاداري التعسفي بحقه وعليه تتحمل اسرائيل كامل المسؤولية عن صحته وحياته، داعيا مؤسسات حقوق الانسان الى التدخل وتجميد اعتقاله الاداري الظالم، ونيل حريته بشكل عاجل.

disqus comments here