الجبهة الديمقراطية تشارك باللقاء التأبيني لشهداء العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة.

اركان بدر: المقاومة خيار الشعب الفلسطيني وهي ليست حكراً لأحد. تكريماً لأرواح الشهداء المناضلين الذين سقطوا في غزة ومدن الضفة،

وبدعوة من المرصد العربي لحقوق الإنسان والمواطنة، وبالتعاون مع تكتّل الجمعيّات الفلسطينيّة في لبنان، نظم لقاءاً تأبينياً على برنامج الزووم، تحت شعار «وحدة الساحات» حيث توحّد بالفعل بين شهيد مقاوم في غزّة، ونظير له شهيد مقاوم في نابلس وجنين.

شارك فيه عوائل الشهداء الذين ارتقوا في غزة، جنين، الخليل ونابلس. كما شارك فيه عدد من قيادة الجبهة الديمقراطية يتقدمهم عضو مكتبها السياسي ابو لؤي اركان بدر، اضافة لنخبة من رجال الفكر والسياسة والدين، ومجموعة كبيرة من الأحرار من مختلف دول العالم. وفي كلمة له، وجه عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اركان بدر التحية للشهداء الذين عاشوا من اجل فلسطين، وخص بالذكر منهم شهداء العدوان الاخير على شعبنا في غزة ومدن الضفة وقراها ومخيماتها، ومن خلالهم لشهداء فلسطين ولبنان و الامة العربية واحرار العالم. كما وجه التحية للأسرى فرسان الحرية، وهم الاحرار في سجونهم.

وقد أكد بدر على خيار المقاومة والانتفاضة باعتباره الخيار الجامع للشعب الفلسطيني بكل قواه واجنحته العسكرية، وهو ليس حكراً لأحد، وهو اقصر الطرق لدحر الاحتلال والاستيطان واقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم. وأكد بدر بأن الوفاء للشهداء، إنما يتطلب تشكيل القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية بكل اشكالها، وترجمة مخرجات اجتماع الامناء العامون، لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، والحفاظ على الحقوق الوطنية المشروعة. وطالب بدر بترجمة قرارات الشرعية الفلسطينية بسحب الاعتراف بدولة الاحتلال واسدال الستار على مرحلة اوسلو ووقف التنسيق الامني، وتجميد مفاعيل بروتوكول باريس الاقتصادي، واعتماد استراتيجية نضالية كفاحية بديلاً عن السياسات الرسمية الإنتظارية، والرهان على الدور الامريكي الذي اثبت انحيازه الكامل لصالح الاحتلال والعدوان بزيارة بايدن للمنطقة واعلان القدس وقمة جدة.

الجمعة ١٩ / ٨ / ٢٠٢٢

disqus comments here