القبض على حارس أمن من أصول عربية أدى التحية النازية لرياضيين إسرائيليين

فتحت شرطة ميونيخ قضية جنائية ضد حارس أمن من أصول عربية أظهر التحية النازية لرياضيين من إسرائيل في الحديقة الأولمبية بميونيخ.

نشرت الواقعة جريدة "دويتشه تسايتونغ"، حيث أضافت أن الحادث وقع بينما سار وفد من الرياضيين والمسؤولين الإسرائيليين نحو النصب التذكاري للرياضيين الإسرائيليين الذين لقوا حتفهم في هجوم خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 1972، فأظهر أحد الحراس لهم التحية النازية.

ولاحظ ذلك أحد ضباط الشرطة الألمانية، حيث أن هذه التحية مجرّمة في ألمانيا، وتبين أن من قام بها هو شاب من برلين ذو أصول عربية، ويبلغ من العمر 19 عاما، وسوف يواجه، وفقا للقانون الألماني الغرامة و/أو السجن لمدة قد تصل إلى 3 سنوات.

 

وقد نفذ الهجوم على الوفد الإسرائيلي بدورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ عام 1972، تنظيم "أيلول الأسود"، وأسفر عن مقتل 11 رياضيا إسرائيليا.

disqus comments here