وصول آلاف الجرعات من لقاح سبوتنيك 'V" إلى قطاع غزة ..التطيعم يوم الاثنين

وصلت الأحد نحو عشرين ألف جرعة من لقاح سبوتنيك-في الروسي المضاد لفيروس كورونا والمقدمة من الإمارات إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي، على ما أكد مسؤولون وشهود عيان.

وتمثل هذه الكمية الدفعة الثانية من اللقاحات التي تصل إلى القطاع، إذ وصلت الأربعاء عبر معبر كرم أبو سالم على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا قادمة من رام الله، والتي تضمنت 2000 جرعة كذلك من لقاح سبوتنيك-في.

وأكد التيار الإصلاحي الديموقراطي في فتح بقيادة محمد دحلان المقيم، في بيان أن اللقاحات ستخصص "للطواقم الطبية".

وأعلن القيادي في التيار سفيان أبو زايدة خلال مؤتمر صحافي عقد فور وصول الشاحنة عن "التبرع بهذه الكمية إلى وزارة الصحة في غزة، وستخصص للمرضى وكبار السن الأكثر عرضة للإصابة بخطر كورونا".

وعبر أبو زايدة عن أمله في أن "تسمح الظروف بوصول كميات أخرى إلى أهلنا في الضفة الغربية والقدس".

وقال رئيس سلطة المعابر والحدود في غزة غازي حمد، خلال المؤتمر، إن هذه المبادرة ليست الأولى من الإمارات وليست الأولى التي تأتي في سلسلة جهود القيادي محمد دحلان لمساعدة القطاع، فمن قبل وصلتنا العديد من الشحنات التي تتضمن مساعدت طبية وكمامات، وكذا محطة توليد الأكسجين.

وقال النائب أشرف جمعة، نشكر تيار الإصلاح الديمقراطي وقائده محمد دحلان على جهود دعم القطاع الصحي في غزة، داعيًا إلى مزيد من المساعدات للنهوض بقطاع غزة.

من جهته قال النائب في المجلس التشريعي إبراهيم المصدر، إن كل مواطني غزة لاحظوا الفارق الواضح في انخفاض معدلات الوفيات بفيروس كورونا منذ وصول محطة توليد الأكسجين التي دعمتنا بها الإمارات بجهود دحلان، وها هو تيار الإصلاح اليوم يضيف إنجازًا جديدًا إلى سجله الحافل بالمواقف المشرفة والمساندة لأهلنا في القطاع بالعمل على توصيل هذه الشحنة إلى غزة.

وأكد المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي عماد محسن، إن الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه مواطنو قطاع غزة لا يخفى على أحد، ولأن التيار يعد واحدًا من فصائل العمل الوطني التي تسعى دائمًا للتخفيف عن أهلنا فكان لزامًا علينا أن نقدم هذه المساعدة، وهي مساعدات غير مشروطة ولا مرتبطة بأي مصالح سياسية بل تأتي من منطلق الواجب الوطني.

ووجه محسن، الشكر لجمهورية مصر العربية ولدولة الإمارات العربية المتحدة ولكل من شارك في وصول هذه الشحنة بأمان إلى القطاع.

وتابع، سنواصل جهودنا التي بدأناها منذ تأسيس التيار في دعم أبناء شعبنا، ولن تكون هذه الشحنة هي الأخيرة بل هي حلقة ضمن سلسلة متصلة من المساعدات لشعبنا.

وفي سياق متصل، قال مندوب صحة غزة، د. محمود حماد، نأمل أن تساهم هذه الشحنة في الحد من تفشي فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه سيتم توزيع جرعتي لقاح لكل مواطن، على أن تكون الأولوية للكوادر الطبية العاملة في مواجهة الجائحة، وكذلك لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وكان دحلان أكد في منشور سابق له عبر حسابه على فيسبوك أن "دفعة أولى من اللقاحات (...) في طريقها إلى قطاع غزة وهذه الدفعة منحة كريمة من دولة الإمارات الشقيقة".

وبحسب دحلان "تتضمن الدفعة الحالية 20 ألف جرعة من اللقاح الروسي سبوتنيك-في".

وستبدأ عملية التطعيم في قطاع غزة صباح الاثنين، على أن تولى الأهمية لمرضى زراعة الأعضاء والفشل الكلوي، بحسب وزارة الصحة في غزة.

disqus comments here