السعودية تبرم اتفاقية استراتيجية أمريكية لتعزيز قدراتها الدفاعية

أبرمت الشركة السعودية للصناعات العسكرية "سامي" وشركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية لصناعة الأسلحة، يوم الأحد، اتفاقية استراتيجية تهدف إلى تعزيز القدرات الدفاعية للمملكة.

وأكدت الشركتان في بيان مشترك منشور على موقع "سامي" المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، توقيعهما "اتفاقية إستراتيجية لتأسيس مشروع مشترك للتعاون بين الشركتين في مجال تعزيز القدرات الدفاعية والأمنية للمملكة العربية السعودية ودعم قدراتها التصنيعية، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية ضمن رؤية المملكة 2030".

وأبرمت هذه الاتفاقية على هامش المعرض الدفاعي الدولي "آيدكس 2021" الذي انطلقت فعالياته في أبوظبي، من قبل الرئيس التنفيذي للشركة السعودية وليد أبوخالد ونائب الرئيس الأول في  "لوكهيد مارتن للقطاع الدولي"، تيموثي كاهيل.

وتحصل الشركة السعودية بموجب الاتفاق على 51% من أسهم المشروع الجديد، مقابل 49% للشركة الأمريكية.

ولفت البيان إلى أن الاتفاقية الجديدة "ستعمل على تطوير قدرات التوطين من خلال نقل التقنية والمعرفة، وتدريب الكوادر السعودية على تصنيع المنتجات وتقديم الخدمات لصالح القوات المسلحة السعودية"، وذلك بهدف "تطوير قدرات المملكة في مجالات تقنيات التصنيع وتقنيات البرمجيات وتكامل الأنظمة وكذلك في إنتاج وصيانة وإصلاح الطائرات العمودية وذات الأجنحة الثابتة، وأنظمة الدفاع الصاروخية، والأنظمة على متن السفن".

disqus comments here