سفينة حبوب تابعة للأمم المتحدة تستعد لمغادرة أوكرانيا إلى أفريقيا

قال مسؤول في الأمم المتحدة، يوم الأحد، إنّ سفينة "إم. في بريف كوماندر"، التي استأجرتها الأمم المتحدة، ستغادر أوكرانيا باتجاه أفريقيا، في الأيام المقبلة، بعد أن تنتهي من تحميل أكثر من 23 ألف طن من القمح في ميناء بيفديني الأوكراني.

وستُبحر السفينة، التي وصلت إلى الميناء القريب من أوديسا، إلى إثيوبيا عبر ممر مائي لشحن الحبوب عبر البحر الأسود توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا في أواخر شهر تموز/يوليو الماضي.

وستكون هذه أول شحنة مساعدات غذائية إنسانية تتجه إلى أفريقيا منذ بدء الأزمة في أوكرانيا في شهر شباط/فبراير الماضي، في إطار مبادرة حبوب البحر الأسود.

وتم تمويل الشحنة بتبرعات من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والعديد من المانحين من القطاع الخاص.

يشار إلى أن 16 سفينة حتى الآن غادرت من أوكرانيا، في أعقاب الاتفاق مع روسيا على السماح باستئناف تصدير الحبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود، بعد توقفها لمدة 5 أشهر بسبب الحرب.

 

ويذكر أنه تم التوصل إلى الاتفاق في 22 تموز/يوليو الماضي، وسط مخاوف من أن يؤدي فقدان إمدادات الحبوب الأوكرانية إلى نقص حاد في الغذاء، بل وتفشي المجاعة في مناطق من العالم.

وقد توصّل كل من روسيا وأوكرانيا إلى اتفاقٍ مبدئي في ما يتعلق بخطة للأمم المتحدة، من شأنه أن يُمَكّن أوكرانيا من تصدير 22 مليون طن من الحبوب والمنتوجات الزراعية الضرورية الأخرى، والتي كانت عالقة في موانئ أوكرانيا المطلّة على البحر الأسود.

disqus comments here