«الديمقراطية»: لابيد قدم أوراق إعتماده مجرم حرب

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً قالت فيه: إن يائير لابيد رئيس الحكومة الانتقالية في دولة الاحتلال، قدم أوراق اعتماده إلى مجتمع التمييز العنصري والعدوان في إسرائيل، باعتباره عضواً جديداً في عصابة مجرمي الحرب الإسرائيليين كـ«نتنياهو» و«شارون» و«أولمرت» و«باراك» و«بيريس» و« رابين» و«كولدا مائير» و« أشكول» و «بيغن» و«بن غورين».
وقالت الجبهة: إن لابيد عبر حربه العدوانية الغاشمة على قطاع غزة، إنما أراد أن يوغل في دماء شعبنا ليؤكد للمجتمع الصهيوني العنصري جدارته، لتولي الحكومة الإسرائيلية القادمة، مدركاً أن لا مكان على رأس دولة الاحتلال إلا لمجرمي الحرب الإسرائيليين، ما يفضح أكذوبة السلام الأميركي – الإسرائيلي، وما يكشف الخديعة الأميركية عن حلٍ بائسٍ يسمى «حل الدولتين».
وختمت الجبهة مؤكدة أن شعبنا رسم خياراته في العودة إلى الديار والممتلكات وتقرير المصير على أرض الوطن، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وعاصمتها القدس، وإسقاط كافة المشاريع البديلة  ■

disqus comments here