كتائب المقاومة الوطنية: معركتنا مستمرة مع الاحتلال دفاعاً عن شعبنا ولن نسمح بالاستفراد بفصائلنا المقاومة

يا جماهير شعبنا المناضل
بدايةً نتوجه من ميدان غزة عنوان المقاومة والتضحية والصمود، بتحية الفخر والاعتزاز لشعبنا الفلسطيني العظيم، ولشهدائنا الأبطال وجرحانا البواسل متمنين لهم الشفاء العاجل، ولمقاتلينا ومقاتلي الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية البواسل الذين تصدوا لعدوان الاحتلال الصهيوني الغادر بكل بسالة وعنفوان.
إننا في كتائب المقاومة  الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، دخلنا إلى هذه المعركة إلى جانب أخوتنا في سرايا القدس والأجنحة العسكرية الأخرى منذ اللحظة الأولى للعدوان بعزيمة وإصرار، دفاعاً عن شعبنا الفلسطيني البطل، ورفضاً لسياسة الاستفراد بفصائلنا المقاومة، وأفشلنا كما كل مرة مخططات العدو الفاشلة وأربكنا حساباته الضيقة، ومرغنا انفه بالتراب رغماً عنه وكسرنا هيبته وقوته ومنظومته الأمنية التي طالما تباهى بها أمام العالم.
إننا في كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، نعلن عن قصفنا لمدن ومستوطنات العدو في معركة «وحدة الساحات»، برشقات متنوعة من صواريخ القاسم والجراد والـ 107، حتى الدقائق الأخيرة من بدء وقف إطلاق النار.
ونشير هنا، إلى أن طائرات الاحتلال استهدفت العديد من مقاتلينا في الميدان ما أدى لاستشهاد الرفيق حسن محمد منصور، أحد مقاتلي الوحدة الصاروخية في شمال قطاع غزة، وإصابة ونجاة آخرين منهم، خلال تصديهم للعدوان وقصف مستوطنات ومواقع العدو،  كما قصف مقاتلينا في عمليات مشتركة مع سرايا القدس وكتائب المجاهدين وكتائب شهداء الأقصى لواء العامودي، مستوطنات ومدن العدو برشقات صاروخية، وعمليات قصف أخرى مع كتائب الناصر صلاح الدين وكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني.
إننا في كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)، وفي هذا المقام، نؤكد أن معركتنا مع الاحتلال مستمرة، وأن جرائم الاحتلال ومجازره الوحشية لن تفلح في كسر إرادة  شعبنا ومقاومته، بل ستزيده إصراراً وعزيمة على استمرار المقاومة وتصعيدها ضد الاحتلال حتى كنسه عن أرضنا وقدسنا.
 

disqus comments here