«الديمقراطية»: دعوة الرئيس تبون لإستئناف الحوار الوطني تأتي في لحظة فارقة

رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها، بدعوة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لإستئناف الحوار الوطني الفلسطيني في الجزائر، عشية إنعقاد القمة العربية في العاصمة الجزائرية.
وقالت الجبهة: إن «الدعوة لإستئناف الحوار الوطني الفلسطيني، تأتي في ظرف سياسي شديد الحساسية، يشهد فيه العالم، كما تشهد فيه منطقتنا تحولات كبرى،  ستكون لها تداعياتها على العديد من القضايا الكبرى في المنطقة، في المقدمة القضية الفلسطينية ومستقبل الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا».
وأكدت الجبهة استعدادها الدائم للإسهام في تقديم العبارات والأفكار والإقتراحات البناءة، بما يوفر الظروف المناسبة لإنهاء الإنقسام المدمر، واستعادة الوحدة الوطنية، وإصلاح أوضاع مؤسساتنا الوطنية في م. ت. ف. والسلطة الفلسطينية، عبر الإقتراع الشامل بنظام التمثيل النسبي الكامل.
وقالت الجبهة: إن «مبادرتها لإنهاء الإنقسام ما زالت على طاولة الحوار وجاهزة للتطوير، بما يستجيب للمستجدات السياسية الدولية والإقليمية والفلسطينية».
وختمت الجبهة مؤكدة ضرورة التجاوب مع المبادرة الجزائرية، التي تتكامل مع الجهد المصري، بما يخدم مصالح شعبنا وقضيته، مع الإمتنان الأخوي العميق للجزائر والقاهرة ■
 

disqus comments here