شهيدان برصاص الاحتلال في نابلس بعد اشتباكات استمرت 3 ساعات

استشهد شابان في بلدة نابلس القديمة، فجر اليوم الأحد، فيما تم نقل 10 مصابين أحدهم بحالة خطرة، إلى مستشفيات المدينة، خلال اشتباكات مسلحة عنيفة بين مقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت حي الياسمينة داخل البلدة وحاصرت احد المنازل بهدف اعتقال مقاومين مطلوبين.
وأفادت مصادر طبية أن الشهيدين هما عبود صبح (29 عامًا) ومحمد العزيزي (22 عامًا) من مدينة نابلس.
ووفقًا لمصادر محلية فإن أفرادًا من الوحدات الخاصة الإسرائيلية قد تسللوا إلى داخل حي الياسمينة، ثم تبعتهم قوات كبيرة من جيش الاحتلال حيث حاصرت على الفور أحد الأبنية في الحي، واندلعت في تلك الاثناء اشتباكات مسلحة عنيفة داخل الحي استمرت لنحو 4 ساعات.
وبحسب موقع واي نت العبري، فإن «قوات اليمام وجفعاتي هي من نفذت العملية ضد مجموعة من المطاردين في نابلس».
وحسب الموقع، فإن الجيش الإسرائيلي استخدم صواريخ لاو وماتدور في عملية استهداف المبنى الذي كان بداخله الشبان.
ولفت إلى أن الاشتباكات من داخل المبنى نفسه ومن خارج استمرت 3 ساعات، وأنه بعد هذا الوقت الطويل من الاشتباكات تمكنت قوات الجيش من الدخول إلى المبنى وعثرت على أسلحة وذخيرة وعبوات ناسفة.
واعلنت القوى والفصائل الوطنية في نابلس الاضراب الشامل في كل المحافظة يشمل كل مناحي الحياة حداداً على أرواح الشهداء.■
 

disqus comments here