الشرطة السعودية توقف مسؤول ساعد في دخول صحفي إسرائيلي الى مكة

أعلنت السلطات السعودية الجمعة توقيف سعودي ساعد "غير مسلم" على دخول مكة، بعد جدل أثاره مقطع فيديو نشره صحافي إسرائيلي تسلل إلى المدينة.

أثار الفيديو الذي نشره صحافي القناة 13 العبرية جيل تماري، موجة من ردود الفعل العنيفة على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع في المملكة.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة، إن "شرطة المنطقة أحالت إلى النيابة العامة مواطناً متواطئًا قام بنقل وتسهيل دخول أحد الصحافيين (غير المسلمين)، ويحمل الجنسية الأميركية إلى العاصمة المُقدسة عبر سلوكه المسار الخاص بالمُسلمين، في مخالفة صريحة للأنظمة التي تحظر دخول مكة المكرمة لغير المُسلمين، حيث جرى إيقافه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه".

وأكد المتحدث على "ضرورة احترام الأنظمة والالتزام بما تقضي به؛ وخصوصًا ما يتعلق بالحرمين الشريفين والمشاعر المُقدّسة، وأي مخالفة من هذا النوع تعتبر جريمة لن يتم التساهل معها، وسيتم تطبيق العقوبات على مرتكبيها استناداً إلى الأنظمة ذات الصلة، وقد تم إحالة قضية الصحفي مرتكب الجريمة للنيابة العامة لاتخاذ ما يلزم بحقه وفق الأنظمة".

ولم يذكر المتحدث اسم الصحافي الإسرائيلي جيل تماري الذي دخل إلى السعودية بجوازسفره الأميركي، إذ لا يمكن الدخول إلى المملكة بجواز سفر إسرائيلي.

في الفيديو ومدته نحو عشر دقائق، يزور تماري جبل عرفات الذي يقصده الحجاج المسلمون خلال الحج كل عام.

واقر تماري في الفيديو بأنه يدرك أنّ ما يفعله غير قانوني، مشيرا إلى أن الموقع "مكان محظور لغير المسلمين"، ومعلنا "أنا أول صحافي إسرائيلي ينشر هذه الصور وبالعبرية من هذا المكان".

وردا على ردود الفعل الغاضبة، قال تماري الثلاثاء إنّه أراد "إظهار أهمية مكة وجمال الإسلام".

ولم يساعد اعتذار وتبرير تماري في تهدئة الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم التداول بوسم "#يهودي في الحرم".

disqus comments here