لابيد لماكرون: يجب الرد عالمياً على الانتهاكات الايرانية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس حكومة فرنسا ايمانويل ماكرون في قصر الأليزيه إن "ايران تنتهك الاتفاق النووي، وتخصب اليورانيوم بصورة تتجاوز المستوى المطلوب وقامت بإزالة الكاميرات من المواقع النووية"،واضاف :"هذا الوضع الحالي لا يجب أن يستمر ، يجب الرد".

وتابع لابيد إنه "في كل مكان يوجد به إرهاب، ايران ليست بعيدة، الحرب في أوكرانيا والارهاب الايراني هي تذكير حتى نفهم بأننا بحاجة للدفاع عن الديموقراطيات".

 

في المقابل قال الرئيس الفرنسي "نحن ملتزمون بالدفاع عن الاتفاق، مع الحفاظ على مصالح إصدقائنا في المنطقة، بشكل أساسي إسرائيل" كما اشار ماكرون الى العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين مشيرا بأن لابيد :"يمكن أن يكون الشخصية التاريخية التي ستجلب اتفاق مع الفلسطينيين والسلام".

 

وتطرق ماكرون الى الصراع مع حزب الله قال إنه "تعرف محبتي للبنان، سنواصل مساعدتها الوقوف على قدميها، وانا اريد التحدث معك حول المفاوضات بشأن الحدود البحرية، يجب على الدول التوصل الى اتفاق ونحن سنساعد بذلك".

 

وتوجه لابيد الى فرنسا صباح اليوم في أول زيارة سياسية له منذ توليه منصبه الحالي، وسيناقش خلالها مع الرئيس الفرنسي عدد من القضايا وعلى رأسها الملف الايراني. ودعا "لابيد قبل صعوده للطائرة الحكومة اللبنانية الى كبح جماح منظمة حزب الله والا فإن إسرائيل ستضطر للقيام بذلك".

disqus comments here