الأسيران "مرشود وأبو الرب" يدخلان أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى يوم السبت، أن الأسير أحمد محمد زهدي مرشود "عرايشة" (36 عامًا) من مخيم بلاطة بمحافظة نابلس بالضفة المحتلة أنهى خمسة عشر عامًا على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه السادس عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال اعتقلته بتاريخ 20/02/2006م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد، بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير "مرشود" ولد بتاريخ 27/11/1984م، وهو أعزب، ويقبع حاليًا في سجن رامون الصحراوي.

وأضافت مهجة القدس أن الأسير عمر أحمد عبد الرحمن أبو الرب (38 عامًا) من بلدة جلبون بمحافظة جنين بالضفة المحتلة أنهى أربعة عشر عامًا على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال .

وأفادت، أن قوات الاحتلال اعتقلته بتاريخ 20/02/2007م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد، بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس والمشاركة في عمليات للمقاومة وإطلاق نار ضد قوات الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير عمر أبو الرب ولد بتاريخ 23/02/1983م، وهو أعزب، ويقبع حاليًا في سجن رامون الصحراوي.

disqus comments here